لاجئ سوري يسحب ترشحه للانتخابات البرلمانية الألمانية بعد تهديده

تاريخ النشر: 30.03.2021 | 21:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن اللاجئ السوري، طارق العوس، اليوم الثلاثاء، عدم الترشح للانتخابات البرلمانية الألمانية، وذلك لأسباب تتعلق بالعنصرية.

وأضاف في بيان نقله موقع "DW" الألماني أنه سحب ترشيحه للانتخابات البرلمانية الألمانية عن "حزب الخضر" وذلك بسبب تعرضه للتهديد لأسباب تتعلق بالعنصرية.

وتابع أن التهديدات التي تعرض لها والأشخاص المقربين له دفعه إلى سحب ترشيحه للانتخابات البرلمانية، لافتاً أنه تعرض لمواقف عنصرية كثيرة خلال عملية ترشحه.

وبحسب الموقع درس "العوس" الحقوق في سوريا، وتدرب كمحام، وعمل في منظمة الهلال الأحمر بسوريا، وبعد أشهر من وصوله إلى ألمانيا في العام 2015، انخرط في السياسة المحلية، ونظم حملات لدعم حقوق اللاجئين، ثم انتقل بعد ذلك إلى تنظيم مظاهرات لدعم الجمعيات الخيرية لإنقاذ المهاجرين العالقين في البحر.

وأطلق، طارق العوس، (31 عاماً) حملته الانتخابية في الثالث من الشهر الفائت، للدخول إلى البرلمان الألماني عن حزب "الخضر"، ويعد أول سوري يُرشّح لدخول البرلمان الألماني عن مقاطعة "أوبرهاوزن"، حيث من المقرر أن تجري الانتخابات في الـ 26 من أيلول المقبل.

وكان أكد "العوس" في مقطع فيديو حملته الانتخابية الذي نشره على تويتر أنه أول "فار" من سوريا يترشّح للبرلمان الألماني.

وأعلن عن برنامجه الانتخابي، الذي تطرق إلى العديد من المسائل في مقدمتها، المناخ والعدالة الاجتماعية، إضافة إلى أنه يرغب في إنقاذ اللاجئين من البحر، وأولئك العالقين على حدود الاتحاد الأوروبي.

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل