كورونا يدفع النظام إلى تعليق "الخدمة" الإجبارية والاحتياطية

تاريخ النشر: 21.03.2020 | 08:15 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن نظام الأسد إيقاف كل إجراءات عمليات السوق الإجباري والاحتياطي إلى قواته حتى تاريخ 22 من نيسان المقبل، خوفاً من انتشار فيروس كورونا، بحسب وكالة أنباء النظام سانا.

وقالت القيادة العامة في قوات الأسد في بيان إنه "سيتم أيضاً إيقاف جميع الإجراءات القانونية الخاصة بدعوة المكلفين وملاحقتهم بالتخلف عن السوق بسبب الأوضاع الصحية التي يمر بها العالم حاليا".

وأضاف البيان أنه "يمكن لأي مكلف مراجعة الجهات العامة أو المشافي أو الدوائر الصحية دون أي ملاحقة اعتباراً من تاريخه وحتى 22-4-2020 ما لم يرد أي أمر بتجديد هذا الأجل".

وكان رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية عبد النصير أبو بكر قد عبر عن قلق المنظمة من عدم إبلاغ نظام الأسد واليمن عن إصابات بكورونا، وتوقع "انفجاراً في الحالات".

وتابع "في حالة سوريا.. أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى. هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره"، وتابع "عاجلاً أم آجلاً، قد نتوقع انفجار حالات ".

وأشار أبو بكر أن غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط تتعلق بالسفر إلى إيران ".

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا