كندا تدين استهداف المدنيين والرتل العسكري التركي في إدلب

تاريخ النشر: 21.08.2019 | 12:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

دانت كندا الهجمات العنيفة لنظام الأسد وحلفائه على المناطق السكنية في محافظة إدلب، واستهدافه لرتل عسكري تركي، ودعت الأطراف إلى احترام "جهود خفض التصعيد".

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الكندية، مساء الثلاثاء، على خلفية مقتل طفلين وإصابة 6 مدنيين بغارة للنظام وروسيا على محافظة إدلب.

وذكر البيان أن كندا تدين القصفَ الذي استهدف الإثنين رتلًا عسكريًا تركيًا، وتصعيدَ العنف ضد المدنيين في سوريا. وتابع: "يجب على نظام الأسد وحلفائه وقف الهجمات الجوية في إدلب والعودة إلى وقف إطلاق النار".

وقتل يوم أمس الثلاثاء عددٌ من المدنيين بينهم أطفال بقصفٍ جوي ومدفعي لقوات النظام والطائرات الروسية إلى أرياف حلب وإدلب.

ويوم الإثنين، تعرَّضَ رتل عسكري تركي، لهجوم جوي أثناء توجهه إلى نقطة المراقبة التاسعة جنوبي إدلب؛ ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين، كانوا على مقربة من الرتل، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.