كمين للفيلق الخامس يوقع قتلى بصفوف فصائل محلية في السويداء

تاريخ النشر: 28.03.2020 | 23:01 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل عدد من العناصر التابعة لفصائل محلية في محافظة السويداء بعضها موالٍ للنظام، بكمين نصبه عناصر من الفيلق الخامس الموالي لروسيا غربي بلدة القرية أمس الجمعة.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن تسعة أشخاص قتلوا في الكمين، بالإضافة لستة أسرى أعدموا لاحقًا على يد قوات الفيلق الخامس، وهناك خمسة أشخاص لا يزالون مجهولي المصير.

وأوضح المصدر أن سبب المشكلة شخص يدعى "يحيى النجم" معروفه بارتباطه الأمني وضلوعه في ملفي الخطف والمخدرات، حيث قام باختطاف شخصان من درعا، قامت على إثرها مجموعة مسلحة من بصرى الشام بمهاجمة بلدة القرية في محافظة السويداء وقتلت شخصين لا على التعيين.

وتابع المصدر بأنه خلال توجه عناصر محلية من السويداء للتصدي للمجموعة المهاجمة وقعوا في الكمين الذي نصبه عناصر من الفيلق الخامس الذي يقوده أحمد العودة أحد عناصر التسوية في محافظة السويداء.

وأشارا المصدر إلى فصائل من السويداء قامت بعد ذلك بمحاصرة "يحيى النجم" الذي لجأ إلى أحد جيرانه، قبل أن يقوم بتفجير قنبلة أدت إلى مقتله هو وصاحب البيت الذي لجأ إليه.

في السياق ذاته أفاد موقع السويداء 24 بأنه تم تسليم جثامين ستة قتلى من محافظة السويداء عبر الهلال الأحمر، إلى لؤي الأطرش وشبان من بلدة عرى، غربي بلدة كناكر في ريف السويداء الغربي، بعدما كانوا موجودين في مشفى بصرى الشام، ليتم نقلهم باتجاه مستشفى السويداء الوطني.

وأوضح الموقع أن من وقعوا بالكمين هم من فصائل مختلفة بعضها رديفة لقوات النظام وأخرى فصائل محلية، منها الدفاع الوطني والحزب القومي، بالإضافة إلى مجموعات محلية توجهت إلى غربي بلدة القريا من دون تنسيق لتمشيط المنطقة بعد الحادثة.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا