كاميرا "TRT عربي" توثّق القصف الروسي على معرة النعمان

تاريخ النشر: 05.01.2020 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات/ خاص

وثّقت كاميرا قناة "TRT عربي"، أمس السبت، قصف روسيا ونظام الأسد على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، فيما عاودت طائرات الطرفين، منذ صباح اليوم الأحد، قصفها للمدينة والبلدات والقرى في محيطها.

ونشرت قناة "TRT عربي" على حسابها في تويتر، مقطعاً مصوّراً يُظهر ما قالت إنه القصف الوحشي لـ نظام الأسد وروسيا على مدينة معرة النعمان، التي استهدفتها طائرات الطرفين، أمس، بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، أمس، إن طائرات حربية تابعة لـ روسيا و"النظام" شنّت غارات بالصواريخ على مدينة معرة النعمان وبلدة معصران القريبة منها، ترافقت مع إلقاء مروحيات "النظام" براميل متفجرة على المدينة والبلدات المحيطة بها.

وفي وقتٍ سابق مِن صباح اليوم، قصفت طائرات حربية روسيّة بصواريخ فراغية أطراف بلدتي معرشمارين والغدفة جنوب شرق إدلب، تزامناً مع قصفٍ صاروخي وقذائف مدفعية ثقيلة على بلدة تلمنس، مصدرها مواقع قوات النظام في بلدة جرجناز القريبة.

وكانت قوات النظام قد ارتكبت، أول يوم مِن العام الجديد 2020، مجزرة مروّعة في مدينة سرمين شرق إدلب، حيث استهدفت بصاروخ يحمل قنابل "عنقودية" مدرسة ابتدائية وروضة، ما أدّى إلى مقتل تسعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال تلاميذ ومعلمتهم، وإصابة نحو 16 آخرين.

اقرأ أيضاً.. ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة المدرسة في بلدة سرمين

وأدانت فرنسا، أمس، الغارات الجوية التي يشنها نظام الأسد وروسيا على إدلب، محذّرةً مِن مغبة تدهور الأوضاع هناك. بالتزامن مع فشل مجلس الأمن الدولي بالاتفاق على قرار إيصال المساعدات إلى سوريا، الذي دعت باريس ولندن إلى عقد جلسته المغلقة.

وخلال الأيام الأخيرة مِن نهاية العام المنصرم، شهد ريف إدلب هدوءاً نسبياً على صعيد القصف الجوي، في ظل غياب الطائرات الحربية والمروحية لـ روسيا ونظام الأسد عن سماء المنطقة، مع استمرار موجة النزوح، قبل أن يُصّعدا مجدّداً ويشنّا غارات جوية، مع أولى لحظات العام الجديد 2020.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا