كالن يستنكر الحديث الأميركي عن استهداف تركيا للأكراد

كالن يستنكر الحديث الأميركي عن استهداف تركيا للأكراد

الصورة
إبراهيم كالن المتحدث باسم الرئاسة التركية (الاناضول)
06 كانون الثاني 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر إبراهيم كالن المتحدث باسم الرئاسة التركية الحديث عن استهداف تركيا للأكراد بأنها ادعاءات لا يتقبلها العقل على حد وصفه.

وقال كالن في بيان اليوم الأحد بأن تركيا تستهدف من أسماها بالتنظيمات الإرهابية تنظيم "الدولة" و"غولن" وحزب العمال الديمقراطي، وحزب الاتحاد الديمقراطي وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب.

وشدد كالن على أن هدف بلاده من مكافحة الإرهاب هو حماية أمنها القومي وتحقيق السلام الإقليمي، وضمان الاستقرار والأمن.

وشدد كالن على أن من وصفهم بالإرهابيين لا يمثلون الأكراد، والادعاء بأن تنظيماً إرهابياً يمثل الأكراد هو إساءة للإخوة الأكراد، وأن هدف تركيا محاربة "حزب العمال الكردستاني وامتدادها في سوريا بهدف تخليص الأكراد من ظلم واضطهاد هذه المنظمة الإرهابية.

ونوه كالن إلى أن بلاده عازمة على مواصلة بذل مساعيها من أجل إنهاء الحرب في سوريا دون التمييز بين السوريين من الناحية العرقية والدينية والمذهبية، وتحقيق الأمن وتطبيق مرحلة الانتقال السياسي.

وجدد كالن تأكيد بلاده على أن سياستها تجاه سوريا هو الحفاظ على "وحدة الأراضي السورية وتطهيرها من كافة المنظمات الإرهابية، وتهيئة الظروف الاجتماعية والسياسية من أجل عودة المدنيين لمنازلهم بكل أمن وأمان".

ويأتي كلام كالن رداً على تصريحات جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي اليوم والتي اشترط خلالها موافقة تركيا على حماية المقاتلين الأكراد المتحالفين مع واشنطن قبل الانسحاب الأميركي من سوريا.

ومن المقرر أن يزور بولتون تركيا يوم غد الإثنين حيث سيلتقي عددا من المسؤولين الأتراك من بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

شارك برأيك