قيادية في "مسد": روسيا تضغط على قسد لتسليم عين عيسى لنظام الأسد

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 16:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

حمّلت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، أمينة عمر، روسيا مسؤولية الهجمات التي يشنها الجيش الوطني والتركي على ناحية عين عيسى، وأكدت أنها تحاول الضغط على قوات سوريا لديمقراطية "قسد"، لتسليم الناحية إلى قوات النظام.

وقالت عمر في تصريحات لوكالة أنباء هاوار المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي، إن الهجوم الذي تشنه تركيا على عين عيسى، يهدف للسيطرة على مزيد من الأراضي شمالي وشمال شرقي سوريا، وقطع الطريق بين مناطق شمالي وشرقي سوريا نظراً لأهميتها الاستراتيجية ووقوعها على طريق الـ M4.

وأكّدت عمر أنّ روسيا هي المسؤولة عمّا يجري في عين عيسى الآن كونها المسؤولة عن حماية عين عيسى، وأشارت إلى أن روسيا تحاول الضغط على قوات سوريا الديمقراطية، لتسليم الناحية لهم ومن ثمّ تسلّمها روسيا لنظام الأسد.

ويشهد محيط بلدة عين عيسى اشتباكات بين فصائل الجيش الوطني وقوات سوريا الديمقراطية، في ظل تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش التركي.

يذكر أن مصدر مطلع على المفاوضات التي جرت أمس بين "قسد" وروسيا وقوات النظام في مدينة القامشلي أكد لتلفزيون سوريا أن "قسد" رفضت العرض الروسي بتسليم كامل المدينة للقوات الروسية ورفع علم النظام فيها حصرا، لحمايتها من أي عملية عسكرية تركية محتملة.

اقرأ أيضاً: الجيش الوطني يتقدّم في بلدة عين عيسى.. هل بدأت المعركة؟

وأوضحت المصدر أن قسد شددت على التزمها بالاتفاقات بين روسيا وتركيا بوقف العمليات العسكرية وأنها مستعدة لقبول زيادة عدد النقاط العسكرية والمقرات للقوات الروسية وقوات النظام والسماح لهما بالتحرك بحرية في عين عيسى وتقديم التسهيلات.

اقرأ أيضاً: الرقة.. تعزيزات للجيش الوطني على أطراف عين عيسى

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟