"قوات شيخ الكرامة" في السويداء تهاجم "نظام الأسد"

تاريخ النشر: 07.10.2018 | 23:10 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

هاجمت "قوات شيخ الكرامة" في محافظة السويداء، اليوم الأحد، "نظام الأسد" محمّلة إياه المسؤولية عن هجوم تنظيم "الدولة" على مدينة السويداء وقرى ريفها الشرقي، والذي أسفر عن وقوع مئات القتلى والجرحى، إضافة لـ اختطاف عدد مِن النساء مع أطفالهن.

وقالت "شيخ الكرامة" (المكّونة مِن عدة فصائل محلية مستقلة) عبر بيان نشرته على صفحتها في "فيس بوك"، إنها لن تنسى بأن "نظام الأسد" كان المسبّب الأبرز لما حصل في محافظة السويداء، والتي نقل إليها عناصر تنظيم "الدولة" بالشاحنات مع أسلحتهم، قبل أسابيع مِن الهجوم.

وحمّلت "قوات شيخ الكرامة" في بيانها، كامل المسؤولية على عاتق "نظام الأسد" في الإفراج الفوري عن مختطفي السويداء، مؤكّدين في الوقتِ عينه، على "بذل الجهد لـ تحرير المختطفات، ولو بـ حربِ مفتوحة مع أي جهة كانت"، وفق تعبيرها.

وسبق أن أعلنت "قوات شيخ الكرامة"، يوم 27 تموز الماضي، النفير العام في "كل أراضي جبل العرب" لـ قتال تنظيم "الدولة"، مشيرة إلى تخاذل "نظام الأسد" في الدفاع عن المنطقة التي تعرضت لـ سلسلة هجمات "مفاجئة" شنّها "التنظيم".

وشهدت مدينة السويداء، يوم الثلاثاء الفائت، توتراً وحالة غضب سادت بين أهالي المدينة، بعد إعلان تنظيم "الدولة" إعدام إحدى المختطفات (ثروت أبو عمار)، عقب انسحاب "مشايخ عقل" مِن المفاوضات الجارية مع "التنظيم" لـ إطلاق سراح المختطفات، وسط اعتصامات ما تزال مستمرة.

ومضى أكثر مِن شهرين على سلسلة الهجمات المتزامنة لـ تنظيم "الدولة" على مدينة السويداء وقرى ريفها الشرقي، أواخر شهر تموز الماضي، أسفرت عن مقتل نحو 270 شخصاً وجرح المئات، واختطاف نحو (36 شخصاً جلّهم نساء) مِن قرية الشبكي، في حين أرسل "التنظيم" مؤخّراًً، مقطعاً مصوراً بلّغ مِن خلاله عن وفاة إحدى المختطفات بسبب ما قال إنه لسوء وضعها الصحي.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" نقلت عناصر تابعين لـ تنظيم "الدولة" مِن آخر مناطق سيطرتهم جنوبي العاصمة دمشق إلى شرق السويداء بعد اتفاق جرى بين الطرفين، وذلك قبل أسابيع مِن تنفيذ "التنظيم" هجوماً "مباغتاً" على المنطقة.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"