قلق أممي إزاء سلامة المدنيين العالقين جنوب سوريا

تاريخ النشر: 19.07.2018 | 00:53 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعرب فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن قلق الأمم المتحدة إزاء سلامة العالقين وسط القتال الدائر في جنوب سوريا.

وقال حق خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الأممية في نيويورك "إن الأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء حماية المدنيين المتضررين من الأعمال العدائية جنوبي سوريا، حيث تتواصل العمليات العسكرية في المحافظات الجنوبية الغربية من درعا والقنيطرة".

وأكد حق خلال حديثه على أن استمرار الغارات الجوية والقصف على مدينة نوى في محافظة درعا أسفر عن مزيد من الوفيات والإصابات، إضافة لخروج المستشفى الميداني الوحيد في المدينة عن الخدمة.

كما نوه في الوقت ذاته بتقديم الهلال الأحمر السوري مساعدات إنسانية من الأمم المتحدة لما يقرب من 10 آلاف شخص في 6 مناطق شرق محافظة درعا التي أصبحت تحت سيطرة قوات النظام.

وجدد حق تأكيده على مواصلة الأمم المتحدة دعوة جميع الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين والبنى التحتية، بموجب القانون الإنساني الدولي، وكذلك الوصول الآمن والمستدام دون عوائق إلى جميع المحتاجين.

وكانت مدينة نوى التي وقعت على اتفاق مصالحة اليوم الأربعاء قد شهدت ليلة دامية أمس سقط خلالها أكثر من 12 مدنياً جلهم من النساء والأطفال، بعد تعرض المدينة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات النظام والمليشيات الموالية لها.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"