قصف متجدّد لـ روسيا و"النظام" يودي بحياة مدنيين غرب حلب

تاريخ النشر: 09.02.2020 | 21:32 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى وجرح عدد مِن المدنيين، مساء اليوم الأحد، بقصفٍ متجدّد لـ روسيا وقوات النظام الأسد على مناطق متفرّقة مِن ريف حلب الغربي، في حين ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الروسي على قرية كفرنوران.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن طائرات حربية روسيّة شنّت غارات بالصواريخ على مدينة الأتارب غرب حلب، ترافقت مع إلقاء مروحيات "النظام" براميل متفجرة، ما أدّى إلى مقتل أربعة مدنيين بينهم طفل، وجرح آخرين.

وأضاف المراسل، أن ثلاثة مدنيين في قرية "الشيخ علي" واثنين في قرية أورم الصغرى التابعتين لـ مدينة الأتارب قضوا أيضاً، إثر غارات شنّتها طائرات حربية روسيّة بالصواريخ والرشاشات الثقيلة على القريتين.

وفي قرية كفرنوران نقل المراسل عن مصدر محلّي، ارتفاع حصيلة ضحايا قرية كفرنوران إلى تسعة مدنيين بينهم امرأة، بعد مقتل خمسة مدنيين بغارات روسيّة، خلال عصر ومساء اليوم، ومقتل اثنين متأثرين بإصاباتٍ تعرّضا لها إثر غارات مماثلة على القرية، فجراً.

وكان رجل وزوجته قد قتلا وأصيب عشرة مدنيين، فجر الأحد، بغارات شنتها طائرات حربية روسيّة على قرية كفرنوران.

اقرأ أيضاً.. ضحايا مدنيون بغارات جوية على بلدات ريف حلب الغربي

وتوجّهت فرق الدفاع المدني في ريف حلب إلى المناطق المستهدفة في الريف الغربي، وعمِلت على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية في المنطقة، كما أزالت الركام وفتحت الطرقات.

وكان الدفاع المدني قد نشر إحصائية بعدد الضحايا المدنيين بريف حلب، خلال شهر كانون الثاني الفائت، حيث تسببت غارات جوية نفذتها طائرات روسيا ونظام الأسد بمقتل 59 مدنياً بينهم 28 طفلاً، وإصابة 154 مدنياً بينهم 53 من النساء والأطفال.

 
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا