قصف متبادل بين التحالف الدولي والميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور

قصف متبادل بين التحالف الدولي والميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور

llll.png
القصف على "حقل العمر" من قبل الميليشيات السورية- 28 حزيران 2021 (عين الفرات)

تاريخ النشر: 28.06.2021 | 20:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

استهدفت الميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة المزارع بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي بأكثر من 20 قذيفة وصاروخاً قاعدة "حقل العمر" النفطي الذي تتخذه قوات التحالف مركزا لها في دير الزور.

مصادر خاصة قالت لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الإثنين، إن القوات الأميركية التي تقود التحالف الدولي ردت على قصف الميليشيات الإيرانية باستهداف منطقة المزارع وبادية القورية بعدد من القذائف.

 وحتى الساعة لم ترد معلومات عن إصابات في صفوف قوات التحالف في "حقل العمر"، وفق المصادر التي  أكدت أن طيران التحالف قصف عدداً من المقار التابعة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في منطقة المزارع بمدينة الميادين وبادية القورية، من دون معرفة حجم خسائر الميليشيات.

وأكدت المصادر أن الميليشيات الإيرانية بدأت مع قصف التحالف بإخلاء أغلب مقارها في محيط مدينة الميادين والقورية وقاعدة "عين علي"، كما نشرت سياراتها العسكرية المحملة بالمضادات بين منازل المدنيين.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت أن الولايات المتحدة شنت، ليل الأحد - الإثنين، ضربات جوية على أهداف لميليشيات موالية لإيران في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا، وذلك للقضاء على تهديد، ورداً على سلسلة من الهجمات الموجهة ضد "مصالح الولايات المتحدة" في العراق.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون جيسيكا ماكنولتي إنّ الضربات الأميركية الأخيرة ضد مواقع ميليشيات مدعومة من إيران في العراق وسوريا، كانت "إجراء ضرورياً ومناسباً ومدروساً للحد من مخاطر التصعيد".

وأضافت أنه "من خلال هذه الوسائل وغيرها، نسعى إلى أن نوضح لإيران والميليشيات المدعومة منها أنه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا استمرت في مهاجمة أو تسليح وتمويل وتدريب الميليشيات التي تهاجم شعبنا وسنتخذ الإجراءات اللازمة والمناسبة للدفاع عن أفراد الولايات المتحدة وشركائها وحلفائها في المنطقة".

وتابعت المتحدثة أن "الأهداف المختارة هي منشآت تستخدمها شبكة الميليشيات المدعومة من إيران والمسؤولة عن سلسلة الهجمات الأخيرة ضد المنشآت التي تؤوي موظفين أميركيين في العراق".

في المقابل دانت حكومة العراق عملية القصف التي وقعت في أراضيها، كما هددت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي بالرد على القصف.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار