قصف لنظام الأسد يودي بحياة مزارعين بريف حماة

تاريخ النشر: 26.12.2020 | 10:35 دمشق

آخر تحديث: 26.12.2020 | 11:40 دمشق

إسطنبول - خاص

قٌتل حمسة مدنيين يعملون بالزراعة بعد أن استهدف اليوم السبت، قصف مصدره قوات نظام الأسد.

مصادر محلية قالت لموقع تلفزوين سوريا، إن قوات النظام استهدف جرارا زراعيا بصاروخ حراري بالقرب من قرية الزقوم في سهل الغارب بريف حماة.

ولفتت المصادر إلى أن الجرار كان يحمل المزارعين الخمسة الذين كانوا يعملون في أرضهم، وأنهم توفوا على الفور نتيجة احتراق الجرار بقصف قوات نظام الأسد.

اقرأ أيضاً.. جبل الزاوية.. جدار دفاعي تركي يرسم ملامح التحرك المستقبلي

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب استهدافات من قبل نظام الأسد وروسيا على الرغم من أن تلك المنطقة مشمولة بقرار لوقف إطلاق النار الموقع في آذار الفائت، برعاية روسية.

وقبل يومين، شنّت طائرات حربية روسيّة، غارات بالصواريخ على مواقع سيطرة الفصائل العسكرية في منطقة جبل الأكراد شمالي اللاذقية، ترافقت مع هجومٍ لـ قوات نظام الأسد على المنطقة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، حينئذ، إنّ طائرات روسيّة شنّت غارات بالصواريخ الفراغية على محاور جبل الكبينة (الكبانة)، تزامنت مع قصفٍ بأكثر مِن 10 قذائف مدفعية على محور "الخضر" القريب في جبل الأكراد، مِن مواقع قوات النظام في بلدة كنسبا وقلعة شلف.

وبالتزامن مع القصف الجوي والمدفعي على شمالي اللاذقية، قصف قوات نظام الأسد بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة بلدات وقرى في منطقة جسر الشغور  بريف إدلب الغربي المجاور لـ منطقة جبل الأكراد، وسط تحليقٍ لـ طائرات حربية روسيّة في سماء المنطقة.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. 5 أرتال ضخمة للجيش التركي تصل جبل الزاوية

وذكر مراسل تلفزيون سوريا، حينئذ، أنّ قوات النظام استهدفت بصاروخ مضاد للدروع مِن طراز "كورنيت"، سيارة مدنيّة في محيط قرية "غانية" بريف جسر الشغور، دون معلومات عن وقوع ضحايا.

كذلك قصفت قوات النظام بقذائف صاروخية ومدفعية بلدات وقرى (كفرعويد، الفطيرة، سفوهن) في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع تحليق طائرات استطلاع لـ روسيا والنظام في سماء منطقة جبل الزاوية.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"