قصف النظام يعود إلى إدلب بعد انتهاء الدورية التركية يوم أمس

تاريخ النشر: 09.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تجدّد القصف المدفعي والصاروخي ليل أمس الجمعة وفجر اليوم على مناطق متفرقة من إدلب وحماة، بعد ساعات قليلة من انتهاء الدورية التي سيرها الجيش التركي يوم أمس الجمعة.

واستهدفت قوات النظام ليل أمس الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بـ 30 قذيفة مدفعية، ما تسبب بدمار واسع في منازل المدنيين، وطال القصف المدفعي كلاً من بلدة دير الشرقي وبلدة تلمنس الواقعتين شرق مدينة معرة النعمان، واقتصرت الأضرار على المادية.

وفي ريف إدلب الغربي، قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بلدات بداما والناجية ومرعند قرب مدينة جسر الشغور بـ 11 قذيفة مدفعية.

أما في ريف حماة الشمالي، فقد سقطت عشرات القذائف المدفعية على مدن مورك واللطامنة وكفرزيتا وقلعة المضيف، بالإضافة إلى بلدات الصخر والزكاة والمصاصنة والحويز.

وسيّر الجيش التركي يوم أمس الجمعة، دورية في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب، وطالب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار  موسكو بالضغط على حليفها الأسد لوقف هجماته وانتهاكاته لاتفاق وقف إطلاق النار.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أن شهدت منطقة إدلب منذ بدء سريان اتفاق سوتشي في السابع عشر من أيلول الفائت، عمليات قصف مكثفة من قبل قوات الأسد، أدت إلى سقوط مئات الضحايا المدنيين وتهجير عشرات الآلاف من المدن والقرى الواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح إلى مناطق أكثر أمناً.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"