"قسد" تنقل جزءاً من قواتها إلى معركة غصن الزيتون

تاريخ النشر: 06.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:07 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية اليوم الثلاثاء بدء نقل جزءٍ من قواتها من دير الزور شرقي سوريا إلى منطقة عفرين بريف حلب الشمالي  إثر استمرار عملية غصن الزيتون العسكرية ضد وحدات حماية الشعب.   

وقالت"قسد" في بيان إنها قد اضطرت لاتخاذ قرار لم تكن ترغب فيه ، مشيرة إلى معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في محافظتي الرقة ودير الزور على مدى ثلاث سنوات ونصف .

وتنقل قسد جزءاً من قواتها من مناطق سيطرتها في الرقة ودير الزور في محاولة لدعم وحدات حماية الشعب في مدينة عفرين التي تشهد معارك ضد الجيش الحر مدعوماً من الجيش التركي.

وحمل بيان قوات سوريا الديموقراطية توقيع كل من جيش الثوار و لواء الشمال الديمقراطي وجبهة الأكراد و مجلس إدلب العسكري.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية  العقيد روب مانينغ قد أكد أن قسماً من قوات سوريا الديموقراطية في المنطقة الشرقية توجّه  إلى منطقة عفرين لمؤازرة وحدات حماية الشعب.

وأشار مانينغ إلى أن الانسحاب تسبب في توقف المعارك والعمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة شرقي نهر الفرات دون خسارة أي أراضٍ سيطرت عليها "قسد" في الفترة الأخيرة.

من جهة أخرى تسعى قوات النظام والميليشيات الموالية لها للسيطرة على حقل "كونيكو" النفطي الإستراتيجي الواقع إلى الشمال من نهر الفرات بنحو 10 كم، وهو ما تجلى في محاولاتها العديدة والتي باءت بالفشل بعد الضربات الأمريكية على مواقعها.

وفي الوقت ذاته وجه تنظيم الدولة ضربات عسكرية مباغتة ضد كل من قوات النظام و"قسد"، كان آخر ها على مواقع النظام في قاعدة الـ T2 في أقصى جنوب دير الزور، فضلاً عن هجمات أخرى ضد قسد على أطراف قرية البحرة.

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج