"قسد" تعلن إيقاف معاركها ضد تنظيم "الدولة" بسبب الهجمات التركية

"قسد" تعلن إيقاف معاركها ضد تنظيم "الدولة" بسبب الهجمات التركية

الصورة
آليات وعناصر تابعون لقوات سوريا الديمقراطية (إنترنت)
31 تشرين الأول 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية إيقاف حملة عاصفة الجزيرة ضد تنظيم "الدولة" في ريف دير الزور الشرقي بشكل مؤقت بسبب الهجمات التركية الأخيرة على مناطق شمال سوريا.

وقالت مصادر لتلفزيون سوريا بأن قوات سوريا الديمقراطية انسحبت من حقل الباغوز ومحيطه إلى حقل العمر النفطي في ريف دير الزور.

المصادر أشارت إلى أن الانسحاب يأتي في سياق احتجاج "قسد" على سكون التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية أمام الضربات التركية والعملية العسكرية المحتملة.

قوات سوريا الديمقراطية اتهمت في بيان لها اليوم تركيا بتصعيد تهديداتها وهجماتها على الحدود شمال سوريا بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي أعقبت القمة الرباعية في إسطنبول.

وقال البيان بأن القوات الخاصة التركية شنت ست هجمات على طول الحدود فيما تواصلت الهجمات مساء أمس عبر استهداف معبر مدينة تل أبيض شمال الرقة.

بيان "قسد" اعتبر هذه الهجمات دعم مباشر لتنظيم "الدولة" واتهم تركيا بالتنسيق المباشر والذي تزامن مع الهجمات التي شنها التنظيم في منطقة هجين.

واعتبرت "قسد" ما وصفته بالتنسيق المباشر بين الهجوم التركي وهجمات تنظيم "الدولة" قد أدى إلى إيقاف معركة دحر تنظيم "الدولة" مؤقتاً، واستمرار هذه الهجمات سيتسبب في إيقاف طويل الأمد لحملتنا العسكرية ضد التنظيم.

ودعت "قسد" في بيانها التحالف الدولي بإظهار موقف حازم لردع تركيا على حد وصفها، والتي قالت بأنها تتعارض مع استراتيجية التحالف الدولي للقضاء على تنظيم "الدولة".

يذكر أن مصادر أمنية تركية كانت قد أعلنت اليوم مقتل أربعة عناصر من وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي وإصابة ستة آخرين بقصف مدفعي على منطقة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا، وذلك بعد يوم واحد من مقتل عنصر من وحدات حماية الشعب في مدينة تل أبيض بعد استهدافه من قبل الجيش التركي بالرشاشات الثقيلة.

وكان عنصر من وحدات حماية الشعب قد قتل يوم الأحد الماضي في قصف للجيش التركي على مواقع "الوحدات" في مناطق "زور مغار، وأشمة، وشارخلي" شمال غربي مدينة عين العرب (كوباني).

شارك برأيك