"قسد" تعتقل شبّاناً مِن مخيم للنازحين في الرقة

تاريخ النشر: 24.09.2019 | 14:48 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس الإثنين، عددا مِن الشبّان المدنيين مِن مخيم للنازحين في ريف الرقة.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر محلية، أن قوة عسكرية تابعة لـ"قسد" اعتقلت تسعة شبّان في مداهمة لـ مخيم "المحمودلي" الذي أنشأته مؤخراً غرب مدينة الرقة، وذلك بتهمة التواصل مع الجيش السوري الحر.

وسبق أن اعتقلت "قسد"، 22 شاباً مِن مخيم "المحمودلي"، في مداهمة نفذتها "قوات الانضباط العسكري"، يوم الخميس الفائت، بهدف سوق الشبّان لـ التجنيد الإجباري وزجّهم في صفوفها.

وكانت "قسد" - حسب "سمارت" -، قد أنهت نقل جميع العوائل النازحة مِن مخيم "الطويحينة" إلى مخيم "المحمودلي"، يوم 18 مِن شهر أيلول الجاري، حيث ضم المخيم 1400 عائلة نازحة مِن بينهم قرابة 120 عائلة مِن إدلب.

ويعمل "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" (الذي يهيمن على "قسد")، على إطلاق حملات للتجنيد الإجباري تحت مسمّى "واجب الدفاع الذاتي" في جميع مناطق سيطرته بالمنطقة الشرقية، ويشن مِن أجل ذلك حملات دهم واعتقال تشمل "الشباب والفتيات" لـ سوقهم إلى الخدمة "قسراً"، فضلاً عن اعتقالات أخرى بتهمة التعامل مع الجيش الحر أو تنظيم "الدولة".

وذكرت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيسبوك"، أن حملة "مدنيون.. ليسوا دواعش" عادت مِن جديد للمطالبة مرّة أخرى بإيقاف الانتهاكات داخل مناطق سيطرة "قسد"، التي طالت أكثر مِن ألفي مدني بحجة التعامل أو الانتماء لـ تنظيم "الدولة" (داعش)، لافتةً أن هناك مَن سُجن سابقاً لـ فترات متفاوتة و"تم تعذيبهم أو ابتزازهم بالمال مقابل إطلاق سراحهم".

يشار إلى أن مدينة الرقة وريفها، تشهد حالة غليان شعبي ضد "قسد" (التي تشكل "وحدات حماية الشعب - YPG" مكّونها الأساسي)، وذلك بسبب الممارسات والانتهاكات التي ترتكبها المحافظة، فضلاً عن سياسة القمع والنهب التي تنتهجها في إدارة شؤون المنطقة.