"قسد" تحمّل "النظام" مسؤولية وصول كورونا إلى مناطقها

تاريخ النشر: 09.04.2020 | 10:57 دمشق

آخر تحديث: 11.10.2021 | 13:41 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

حمَّلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس الأربعاء، نظام الأسد مسؤولية وصول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى مناطق سيطرتها في سوريا.

وقالت "هيئة الصحة" - التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في قسد - إنّ "نظام الأسد مسؤول عن حدوث أيّ إصابة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا، لـ عدم التزامه بقواعد وإجراءات الوقاية، واستمراره بإدخال المدنيين إلى مناطق سيطرة قسد دون علمها".

وأضافت "هيئة الصحة"، أن "نظام الأسد لا يتعاون معها بخصوص خطوات الوقاية مِن فيروس كورونا، وأنه لا يقوم بإجراء الفحوصات اللازمة للمسافرين"، داعيةً الطلاب القادمين مِن مناطق "النظام" إلى المبادرة بإجراء الفحوص واتخاذ الإجراءات اللازمة لـ منع انتشار الوباء في المنطقة.

وكانت "الإدارة الذاتية" في "قسد" قد حجرت، يوم الإثنين الفائت، على ركّاب طائرة في مطار القامشلي قادمة مِن مطار دمشق، كما أغلقت جميع المعابر البرّية مع مناطق "النظام" وفرضت حظراً للتجّول، كـ تدبير وقائي ضد فيروس كورونا.

يُشار إلى أن "الإدارة الذاتية" في قسد لم تعلن عن أيّ إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها، حتى مساء أمس الأربعاء، رغم تداول أنباء عن إصابة عنصرين مِن "قسد" بالفيروس الذي انتقل إليهما عن طريق الميليشيات الإيرانية المنتشرة في محافظة دير الزور.

اقرأ أيضاً.. عدوى كورونا تنتقل من الميليشيات الإيرانية إلى عنصرين من قسد

وباتت مناطق سيطرة نظام الأسد -حسب الناشطين- تشكّل خطراً على عموم المناطق في سوريا كونها باتت تمثل بؤرة للوباء، خاصةً مع عدم كشف "النظام" عن الحصيلة الفعلية للوفيات والإصابات بفيروس كورونا، وعدم اتباعه إجراءات الوقاية التي يدّعي تنفيذها.

اقرأ أيضاً.. حلب.. ارتفاع وفيات كورونا إلى 7 أشخاص بينهم نساء