قرية تركيّة تطالب بإحضار سوريين للعيش فيها

تاريخ النشر: 18.04.2018 | 14:04 دمشق

تلفزيون سوريا

طالب مختار قرية "أفدان" في ولاية "أفيون (كارا حصار)" غرب تركيا، بإحضار  سوريين للعيش في القرية التي يعيش فيها ثلاثة أشخاص فقط، ويعمل فيها مختاراً منذ 29 عاماً.

وقال المختار - حسب موقع تركيا الآن -، إنه خلال حديثه مع والي منطقة "أفيون" طلب منه إحضار السوريين إلى القرية، قائلاً له "يوجد كهرباء، ويوجد ماء، ولكن لا يوجد إنترنت فقط".

وأضاف المختار "ممازحاً" الوالي، أنه أجرى انتخابات في القرية من أجل "منصب المختار"، ولكنه وجد أن منافسه الوحيد هي "زوجته"، لافتاً أنه يعيش فيها شتاء ثلاثة أشخاص (هو وزوجته وابنته)، ويأتي للعيش صيفاً نحو 15 شخص مِن أهل القرية.

مختار القرية وزوجته وابنته (موقع تركيا الآن)

وأوضح المختار، أن الشباب تركوا القرية منذ زمن، لعدم وجود العمل فيها٬ إضافة إلى أن الفتيات لا يقبلن الزواج بشباب القرى، لذلك "الذي يبقى هنا ماذا يفعل؟ لا يوجد دخل، ولا يوجد مصانع ولا معامل"، مشيراً أن القرية كان يعيش فيها قبل 40 عاماً، نحو 300 شخص في 85 منزلا٬ ولكن الرقم هبط مع مرور السنين، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة.

بدورها، قالت زوجة المختار "فاطمة تيبيكايا"، إنها "ولدت في قرية أفدان، وترعرت فيها، وأحبّتها كثيرا"، مضيفةً أنها "لن تغادر القرية، وستنافس زوجها بانتخابات المختار، كما أنها ستفتح المدارس وتجمع النساء لتقودهن في حملة محو لـ الأمية"، حسب تعبيرها.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين الخاضعين لقانون "الحماية المؤقتة" في تركيا، 2مليون  و749 ألف و140 لاجئاً، يعيش 270 ألف و380 منهم ضمن مخيمات اللجوء، فيما ينتشر مليونان و478 ألف و760 في العديد من الولايات التركية، حسب تقارير مديرية الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة