قتيل وجريح لـ"قسد" بقصف تركي على تل أبيض

قتيل وجريح لـ"قسد" بقصف تركي على تل أبيض

الصورة
قصف تركي على مواقع "قسد" في تل أبيض شمال الرقة (أرشيف - إنترنت)
31 تشرين الأول 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

قالت صفحات مقرّبة مِن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على مواقع التواصل الاجتماعي إن قوات الجيش التركي استهدفت مجدّداً مواقع "قسد" على الحدود السورية - التركية شمال مدينة الرقة، تزامناً مع استهداف مجهولين دورية لـ"قسد" في المدينة.

وقالت الصفحات ومنها "برجاف - FM" على "فيس بوك" إن "الجيش التركي استهدف بالرشاشات الثقيلة، مساء أمس الثلاثاء، مدينة تل أبيض في الريف الشمالي، ما أدى إلى مقتل عنصر من وحدات حماية الشعب/ YPG (المكّون الأساسي لـ"قسد") وإصابة آخرين".

وأوضحت "برجاف - FM"، أن الاستهداف طال البوابة الحدودية في مدينة تل أبيض، لافتةً إلى أن الجيش التركي سبق أن استهدف قبل يومين مِن داخل حدوده، مواقع لـ"الوحدات" في عدد مِن القرى شمال مدينة عين العرب (كوباني)، وقتل عنصراً إثر ذلك.

وذكرت حملة (الرقة تذبح بصمت) على صفحتها الرسمية في "فيس بوك"، أن قصفاً للجيش التركي على بوابة تل أبيض الحدودية شمال مدينة الرقة، أسفر عن مقتل عنصر مِن ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" وإصابة آخر، نقل إلى أحد المشافي في المدينة.

إصابة عنصر لـ"قسد" بقصف تركي على البوابة الحدودية لـ تل أبيض (الرقة تذبح بصمت)

كذلك، جرح عنصران لـ"قسد"، مساء أمس، جرّاء إلقاء مجهولين قنبلة "يدوية" أثناء مرور العنصرين مِن حي الساقية في مدينة الرقة، ونقل العنصران الجريحان إثر ذلك إلى "المشفى العسكري" في حي الرميلة القريب، حسب ما ذكر ناشطون.

وقتل عنصر مِن "وحدات حماية الشعب"، يوم الأحد الفائت، بقصفٍ للجيش التركي على مواقع "الوحدات" في مناطق "زور مغار، وأشمة، وشارخلي" شمال غربي مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا، شمال شرق حلب.

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية حينها، أن القصف كان يهدف إلى منع "الأعمال الإرهابية" وأعمال بناء الخنادق والتحصينات، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش التركي مناطق "قسد" شرقي نهر الفرات، بعد تهديدات أنقرة بالتوجه إلى تلك المنطقة.

وأعلن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، أمس، أن بلاده انتهت مِن التجهيز لـ شن عمليات عسكرية شرقي سوريا، وذلك بعد تصريح سابق له بأن تركيا ستركز جهودها على شرق الفرات بدل إضاعة الوقت على مدينة منبج (الخاضعة لـ سيطرة "قسد") غرب الفرات، متعهداً باتخاذ إجراءات مشابهة لـ عمليتي "درع الفرات" (ضد تنظيم "الدولة" شمال وشرق حلب) و"غصن الزيتون" (ضد "وحدات حماية الشعب" في منطقة عفرين شمال غرب حلب).

شارك برأيك