قتلى وجرحى من قوات النظام دخلوا حقل ألغام بريف إدلب

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 12:14 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وجرح عدد من قوات نظام الأسد مساء الجمعة، إثر دخولهم إلى حقل ألغام في ريف إدلب الجنوبي بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأفاد مراسلنا بأن مجموعة من قوات النظام حاولت التسلل على محور بلدة البارة، لكنها وقعت في كمين نصبته فصائل المعارضة وعلقت في حقل ألغام.

وأشار إلى أن قوات النظام حاولت سحب الجثث، مستهدفة المنطقة بالرشاشات الثقيلة والمدفعية، دون أن توقع خسائر في صفوف الفصائل العسكرية.

ونعت صفحات موالية أمس، ثلاثة قتلى من قوات النظام بينهم ضابط، قتلوا في ريف إدلب، ونشرت الصفحات أسماء وصور القتلى وهم، الملازم أول إسكندر كاظم العلي والعنصر محمود منير العلي وكلاهما من حمص، إضافة إلى المساعد أول أحمد صالح محمود من قرى جبلة.

وسبق أن قتل وجرح عدد من قوات الأسد في ريف إدلب الجنوبي، إثر اشتباكات مع فصائل المعارضة العسكرية، الأسبوع الماضي خلال اشتباكات على محور الدانا بريف إدلب الجنوبي.

وتشهد إدلب تحركات عسكرية، حيث يواصل الجيش التركي تحركاته وإرسال تعزيزاته إلى المنطقة تزامناً مع استعدادات للفصائل العسكرية ورفع الجاهزية بالمنطقة، في ظل حشود ما تزال مستمرة لـ قوات نظام الأسد نحو جبهات إدلب.

 

اقرأ أيضا: جرحى للنظام باشتباكات مع الفصائل بحماة وإدلب