قتلى وجرحى من قوات الأسد بهجوم لمجهولين في ريف دير الزور

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 19:40 دمشق

إسطنبول - خاص

قُتل ما لا يقل عن 4 عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات الأسد وجرح نحو 10 آخرين، إثر هجوم نفذه مجهولون على مواقع الميليشيا في محيط حقل الورد النفطي في قرية الصالحية التابعة لمدينة البوكمال بريف دير الزور.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن الهجوم استمر لنحو ساعة، مساء أمس الأحد، استخدم فيه المهاجمون الأسلحة الخفيفة والرشاشات الثقيلة من عيار (23) مم.

وأضاف المصدر أن قوات الأسد وميليشيا الدفاع الوطني أرسلت تعزيزات عسكرية إلى المنطقة من مدينتي البوكمال والميادين، لكنها لم تصل إلى حين انتهاء الاشتباك وانسحاب المهاجمين.

ونقلت قوات النظام المصابين والقتلى إلى مشفى دير الزور العسكري.

وأوضح المصدر أنه على الرغم من وجود نقاط عسكرية للميليشيات الإيرانية في المنطقة المستهدفة، إلا أنها لم تساند ميليشيا الدفاع الوطني.

ويتنازع الحرس الثوري الإيراني وميليشيا الدفاع الوطني السيطرة على عدد من النقاط التي أخلاها لواء القدس قبل أشهر في قرية الصالحية والقرى المحيطة بها وصولاً إلى مدينة البوكمال حيث سيطر الدفاع الوطني على أغلب النقاط بعد انسحاب لواء القدس منها.

وتشهد البادية السورية اشتباكات شبه يومية بين خلايا تنظيم الدولة وقوات الأسد، حيث ينفذ عناصر التنظيم هجمات مباغتة على مواقع وأرتال النظام والميليشيات الموالية له.