قتلى وجرحى للنظام خلال اقتحام منازل المدنيين في الصنمين

تاريخ النشر: 04.06.2020 | 23:39 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل عنصر من قوات الأمن الجنائي التابع للنظام وأصيب آخرون اليوم الخميس، في الاشتباكات التي دارت بينهم وبين عنصر سابق في الجيش الحر، خلال مداهمة منزله في مدينة الصنمين شمالي درعا.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق الرسمي باسم أحرار حوران إن دورية تابعة لفرع الأمن الجنائي بقيادة النقيب عمر جمعة اقتحموا مدينة الصنمين وداهموا عدة منازل واعتقلوا في البداية شخصاً اسمه خالد الدوة، وخلال اعتقال شخص آخر اسمه عبد الله الضايع، حصل إطلاق النار وقتل عنصر من الأمن الجنائي وأصيب اثنان آخران.

وأوضح الحوراني أن الشابين اللذين تم اعتقالهم هما عنصران سابقان في الجيش الحر، ولم يتضح بعد السبب الرئيسي لاعتقالهما.

من جهة أخرى عمَّمَ النظام أمس الأربعاء بياناً دعا خلاله المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية لتسجيل أبنائهم، لدى المخاتير ورؤساء البلديات بغية تسوية أوضاعهم للالتحاق بالخدمة العسكرية لدى قوات الأسد.

وأفاد الحوراني أن النظام منح مهلة للفارين عن الخدمة حتى السادس من الشهر الجاري للالتحاق بقوات النظام، وتم إذاعة البيان في عدة مناطق كخربة غزالة وداعل وأنخل ونمر والمليحة الغربية وجاسم، فيما تم الإبلاغ بشكل شفهي في مناطق الكرك الشرقي وأم ولد.

وأوضح الحوراني أن ما يحصل هو خطة ومكيدة جديدة للنظام بهدف التغرير بهؤلاء الشبان، خاصة في ظل أنباء عن إطلاق النظام لمعركة في الشمال السوري.

يذكر أن هذه الدعوات تزامنت مع انتشار الفرقة الرابعة لقوات النظام وانتشارها بكثافة في محافظة درعا في إطار خطة هي إحكام القبضة الأمنية على المناطق التي كانت خارج سيطرة النظام.

مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
11 وفاة وإصابات جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا