قتلى وجرحى بانفجار عند حاجز للشرطة في مدينة الباب

تاريخ النشر: 04.10.2020 | 06:47 دمشق

إسطنبول - خاص

ضرب انفجار "مجهول"، مساء أمس السبت، حاجزاً لـ قوات الشرطة والأمن العام في مدينة الباب شرقي حلب، وأوقع عدداً مِن الأشخاص بين قتيل وجريح.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ انفجاراً كبيراً ضرب نقطة الحاجز قرب دوّار "سوق الهال" الجديد، ما أدّى إلى مقتل اثنين مِن قوات "الشرطة" وإصابة ستة آخرين كانوا في الحاجز.

وأضاف المراسل أنّ القتيلين هما "الملازم أحمد العلي، والرقيب عبد الرزاق ياسين" والجرحى "فادي الشالط، عبد الرحمن صقار، حمود حج إبراهيم، حسين الموسى، حسين شلاش، مصطفى جبران".

انفجار الباب 2.jpg

وحسب الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) فإنّهم لم يجدوا أي آثار لـ انفجار سيارة أو دراجة ناريّة "ملغّمة"، موضحين في الوقتِ عينه أنّ الانفجار أكبر مِن أن يكون ناجماً عن عبوة "ناسفة".

من جانبهم، رجّح ناشطون أن يكون الانفجار ناتج عن غارةٍ شنّتها طائرة مسيّرة (بدون طيّار).

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط وعنصر من الشرطة العسكرية بهجوم في الباب

وتعد مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تشهد اشتباكات متقطعة بين الفصائل، فضلاً عن معاناتها مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات تستهدف المدنيين.

اقرأ أيضاً.. جرحى بانفجار في الباب والعثور على جثة شرطي شمال حلب