قتلى وجرحى باشتباكات في بلدة الراعي شمال حلب

تاريخ النشر: 23.05.2018 | 13:05 دمشق

تفزيون سوريا

سقط قتيل وعدد من الجرحى يوم أمس في بلدة الراعي الحدودية في ريف حلب الشمالي، نتيجة اشتباك حصل بين لواء المنتصر بالله، وعناصر شرطة مخفر الراعي.

وحدث الاشتباك بعد مشادة كلامية حصلت بين عناصر الفصيل وعناصر الشرطة في سوق البلدة، ما أدى إلى مقتل الملازم أول في الشرطة (محمود عثمان من مدينة حمص)، وإصابة 4 أشخاص من لواء المنتصر و3 عناصر من الشرطة.

وأصدر لواء المنتصر بالله التابع للفيلق الأول في الجيش الوطني بريف حلب الشمالي والشرقي، بياناً يتعهّد فيه بتقديم أي عنصر من عناصره تتم إدانته إلى القضاء العسكري، "حتى يأخذ كل ذي حق حقه، تحت سقف الشرع والقانون".

ويعاني ريف حلب الشمالي والشرقي الواقع تحت سيطرة تركيا وفصائل الجيش الوطني، من حالة فلتان أمني وانتشار للسلاح داخل المدن والبلدات، الأمر الذي ينتج عنه الكثير من حالات الاشتباك والاقتتال بين فصائل المنطقة، ووقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين والعسكريين.

وفي السادس من الشهر الجاري، قُتل 3 مدنيين وجرح أكثر من 25 آخرين في مدينة الباب، نتيجة اشتباك بين فصيل "أحرار الشرقية" وإحدى عائلات المدينة، وسبق ذلك وقوع العديد من حالات الاقتتال الداخلي بين الفصائل في مختلف مناطق ريف حلب الشمالي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟