قتلى وتدمير آليات للنظام في هجوم مباغت للفصائل شمال حماة

تاريخ النشر: 21.07.2019 | 10:07 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:43 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام فجر اليوم الأحد، في هجوم مباغت للفصائل العسكرية بريف حماة الشمالي، في حين أعلن جيش العزة عن تدمير دبابة ومدفع للنظام بصواريخ الـ م/د.

وقالت "وكالة إباء" إنّ فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، شنّت هجوماً مباغتاً على مواقع قوات النظام في بلدة القصابية بريف حماة الشمالي، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من قوات النظام. لكن موقع "نداء سوريا" نقل عن مصادر ميدانية أن العملية أسفرت عن مقتل وجرح 23 عنصراً للنظام.

وأضاف الموقع بأن "الإغارة" تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي للثوار على عدد من محاور القتال في المنطقة بهدف تشتيت قوات النظام، وحقق القصف إصابات مباشرة في مرابض المدفعية والتجمعات العسكرية.

ومن جهته تمكّن جيش العزة صباح اليوم من تدمير مدفع فوذديكا لقوات النظام بصاروخ في قرية الجديدة شمالي حماة، ودبابة على حاجز الجسر في قرية شيزر، بصواريخ مضادة للدروع.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير يوم أمس عن تدمير سيارة نقل عسكرية لقوات النظام على جبهة البحصة بريف حماة الغربي بصاروخ مضاد للدروع، ومقتل كل من فيها ومن بينهم ضابط برتبة عالية.

وتعتمد الفصائل العسكرية في ريف حماة الشمالي على تكتيك الضربات النوعية المباغتة، بهدف إلحاق الضرر في صفوف قوات النظام، وشهدت المنطقة عشرات العمليات المشابهة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 100 عنصر وضابط للنظام على أقل التقديرات.