قتلى لـ قوات النظام إثر محاولة تسلّل جنوب إدلب

تاريخ النشر: 19.03.2020 | 11:15 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد، اليوم الخميس، إثر محاولة تسلّل إلى مناطق سيطرة الفصائل العسكرية جنوب إدلب، وذلك في خرق مستمر مِن "النظام" لـ اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وقال ناشطون، إن الفصائل صدّت محاولة تسلّل لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها على محور قرية البارة في جبل الزاوية، باشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح أكثر مِن عشرة عناصر لـ"النظام".

وأضاف الناشطون، أن قوات النظام استهدفت أيضاً بقذائف المدفعية الثقيلة، قرية الناجية في منطقة جسر الشغور بالريف الغربي.

وسبق أن صدّت الفصائل العسكرية، يوم الثلاثاء الفائت، محاولة تقدّم لـ قوات النظام على محور قرية الفطيرة جنوب إدلب، باشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ مِن عناصر "النظام" والميليشيات.

ومساء الأحد الفائت، خرقت قوات النظام والميليشيات المساندة لها اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، وقصفت بالمدفعية الثقيلة مناطق في جبل الزاوية، رغم تسيير دوريات مشتركة بين القوات الروسيّة والتركيّة في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. "النظام" يقصف جنوب إدلب رغم تسيير الدوريات

يشار إلى أنه منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها حيّز التنفيذ، قبل عشرة أيام، سجّل ناشطون وصحفيون ميدانيون عشرات الخروقات لـ قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها.

في وقتٍ سابق اليوم، دخلت خمسة أرتال عسكريّة للجيش التركي إلى الأراضي السوريّة قادمة مِن معبر "كفرلوسين" الحدودي شمال إدلب، وذلك بالتزامن مع حشد مستمر لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها في مدينة كفرنبل المتاخمة لـ قرى جبل الزاوية جنوب إدلب، ومدينة سراقب المتاخمة للطريقين الدوليين حلب - دمشق (M5)، وحلب - اللاذقية (M4) في الريف الشرقي.

اقرأ أيضاً.. تعزيزات تركيّة ونقاط عسكرية جديدة في إدلب وحلب

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر