قتلى لـ"نظام الأسد" وخلايا تنظيم "الدولة" باشتباكات في الرقة

قتلى لـ"نظام الأسد" وخلايا تنظيم "الدولة" باشتباكات في الرقة

الصورة
مقتل عناصر لقوات النظام بمواجهات مع خلايا تنظيم "الدولة" في الرقة (أرشيف - إنترنت)
03 نيسان 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد" وعناصر مِن خلايا تنظيم "الدولة"، أمس الثلاثاء باشتباكات دارت بين الطرفين شرقي مدينة الرقة.

وقالت مصادر محلية لـ"وكالة سمارت" إن خلايا تنظيم "الدولة" هاجموا حاجزاً لـ ميليشا "الدفاع الوطني" التابعة لـ"نظام الأسد" قرب بلدة السبخة شرقي الرقة، ما أدّى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل أربعة مِن الميليشيا واثنين مِن الخلايا.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مصوراً يُظهر سيارة تُقل قتلى يرتدون زياً عسكرياً، تتجول مُطلقةً النار وسط حشد مِن المدنيين، قالوا إنه استعراض أجراه عناصر "الدفاع الوطني" لجثث قتلى مِن تنظيم "الدولة".

وسبق أن أعلن تنظيم "الدولة"، مطلع شباط الماضي، مسؤوليته عن اغتيال مسؤول الاتصالات في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ومرافقه في قرية الصالحية شمال الرقة.

وتخضع أجزاء مِن محافظة الرقة لـ سيطرة قوات "نظام الأسد"، بينما تسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على القسم الأكبر منها، بعد معارك خاضتها - بدعم مِن التحالف الدولي - مع تنظيم "الدولة"، انتهت بانسحاب الأخير، في تشرين الأول 2017.

وتشهد محافظة الرقة الخاضعة بمعظمها لسيطرة "قسد"، منذ شهر تشرين الأول عام 2017، تفجيرات وعمليات اغتيال يتبنّى معظمها تنظيم "الدولة" الذي بات يعتمد على "خلاياه" في العمليات الخاطفة والتسلّل الليلي لـ ضرب "قسد" وقوات "نظام الأسد" بالمنطقة.
 

شارك برأيك