قتلى لـ"نظام الأسد" بعملية جديدة لـ"أنصار التوحيد" شمال حماة

تاريخ النشر: 09.04.2019 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:36 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد" وجرح آخرون، مساء أمس الإثنين، بعملية عسكريّة نفذتها "كتيبة إسلامية" قرب مدينة طيبة الإمام شمال حماة.

وقال فصيل "أنصار التوحيد" إن مقاتلي "كتيبة صنّاع القرار"، نفذت هجوماً "انغماسياً" على مواقع قوات "نظام الأسد" عند "محور المداجن" في مدينة طيبة الإمام، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام".

وأوضح ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ثلاثة عناصر مِن "أنصار التوحيد" هاجموا مواقع قوات النظام واشتبكوا معهم عند "محور المداجن"، فيما أشار آخرون، إلى أن المهاجمين فجّروا أنفسهم بأحزمةٍ ناسفة.

مِن جهتها، ذكرت وكالة أنباء "نظام الأسد" (سانا)، أن ثلاثة عناصر مِن قوات النظام قتلوا، إثر هجوم - لم تحدّد منفذيه - على نقطة عسكرية قرب مدينة طيبة الإمام في الريف الشمالي.

وقبل الهجوم، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، مدينة اللطامنة والأراضي الزراعية جنوب مدينة مورك، إضافةً لـ قصفٍ طال قرى "البويضة، ومعركبة، ولحايا" في الريف الشمالي، واقتصرت الأضرار على المادية.

اقرأ المزيد.. "الحر" يقتل بصاروخ موجّه عناصر ميليشيا إيرانية في حماة (فيديو)

وسبق أن أعلن فصيل "أنصار التوحيد"، مطلع شهر آذار الفائت، عن مقتل أكثر مِن 40 عنصراً وجرح عشرات العناصر لـ قوات النظام، بعملية تسلّل نفذها في محيط قرية المصاصنة شمال حماة.

يذكر أن كتيبة "أنصار التوحيد" أسّست، مطلع شهر آذار عام 2018، بقيادة شخص يلقب نفسه "بأبي ذياب سرمين"، وذلك بعد انشقاق مجموعة مِن العناصر عن "جند الأقصى"، وتنشط الكتيبة - حسب ناشطين - في ريفي حماة واللاذقية الشماليين، كما أنها تنضوي في "غرفة عمليات وحرّض المؤمنين" التي شُكّلت، منتصف شهر تشرين الأول الماضي، وتضم مجموعة من الكتائب الإسلامية أبرزها "هيئة تحرير الشام، تنظيم حراس الدين، جماعة أنصار الإسلام، أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني".

يشار إلى أن المناطق الخاضعة لـ سيطرة قوات النظام شمال حماة وشمال اللاذقية، تشهد عمليات تسلل لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية" العاملة بالمنطقة، ردّاً على القصف المدفعي والصاروخي المتكرر لـ قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في المنطقة، والذي يسفر عن وقوع ضحايا مدنيين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا