قادمة من العراق.. شحنة أسلحة تصل لميليشيا الحرس الثوري في سوريا

تاريخ النشر: 30.03.2021 | 18:13 دمشق

 دير الزور ـ خاص

دخلت شحنة أسلحة قادمة من العراق إلى ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إنه دخلت 5 شاحنات مخصصة لنقل الخضار والقمح إلى سوق الهال في الميادين، أمس الإثنين، قادمة من العراق محملة بالأسلحة.

وأضاف أن الميليشيات التابعة لإيران نقلت شحنة الأسلحة التي تتضمن صواريخ عبر شاحنات نقل المواد الغذائية بهدف التمويه، حيث كانت تحتوي الشاحنات على بعض المواد الغذائية والتي أفرغتها في سوق الهال ثم توجهت إلى مقر ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في منطقة المزارع.

وتابع أن الشاحنات غادرت سوق الهال عقب إفراغ بعض القمح والخضروات بمرافقة عربتين تابعتين لميليشيا "الحرس الثوري" لحماية الشحنة، وأفرغت حمولتها من الأسلحة في مقر الميليشيا بمنطقة المزارع الذي تستخدمه لتخزين الأسلحة.

وأوضح أن مقر ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في منطقة المزارع كان يتخذه تنظيم الدولة مقراً له قبل خروجه من المنطقة، ويحتوي على أنفاق.

ونقلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، في الـ 28 من الشهر الفائت، شاحنات أسلحة من الأراضي العراقية إلى سوريا مروراً بمدينة البوكمال الحدودية، تحت غطاء الزوار الشيعة.

واستقدمت الميليشيا حافلات تحوي زواراً من الطائفة الشيعية من العراق إلى سوريا يقدر عددهم بأكثر من 80 شخصاً بينهم نساء وأطفال وأدخلت معهم مايقرب  10 شاحنات تحتوي أسلحة منوعة وذخائر اتجهت إلى منطقة المزارع لإفراغها.