تعرف إلى أكبر مقر لميليشيا "الحرس الثوري" في البوكمال| فيديو

تاريخ النشر: 25.02.2021 | 05:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

عملت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في مدينة البوكمال على تمويه "المربع الأمني" الذي تتمركز به داخل المدينة بـ "الشوادر" وذلك لحماية عناصرها خلال تحركاتهم داخل المربع من طيران الاستطلاع والطيران الحربي.

وبحسب "شبكة عين الفرات" المحلية، فإن "مربع المعري الأمني" الذي تتمركز بداخله ميليشيا "الحرس الثوري" يقع بجانب شركة الكهرباء ومقابل مدرسة المعري في مدينة "البوكمال".

"مربع المعري الأمني" التابع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني

أضافت الشبكة أن "مربع المعري" يضم عشرات المنازل "الفخمة" ومحاط بأبواب حديدية على مفارق الشوارع من الجهات الأربعة، ويشمل "5 حارات" تبدأ (بالامتداد العرضي) من منزل "رايات" (منزل ملازم سابق بفرع الأمن السياسي) وصولاً إلى شركة الكهرباء، وعلى امتداد  "3 حارات فرعية" (بالامتداد الطولي) تبدأ من شارع المعري باتجاه السوق من الجهة الشرقية.

 

ويضم المربع نحو 70 منزلاً، وأضافت إليه ميليشيا "الحرس الثوري" بناء كبيرا بطول 15 متراً وعرض 4 أمتار لتقطع فيه شارع البحتري، ووضع عليه باب حديدي ليكون نقطة حراسة للمربع، بحسب الشبكة.

ويتردد إلى "مربع المعري" قيادات من الصف الأول لـ "الحرس الثوري" الإيراني كـ مسؤول ميليشيا "الفوج 47" التابع للحرس "الحاج سلمان" ومسؤول التذخير، "الحاج بدر الحلبي"، والقيادي "الحاج ذو الفقار"، ومسؤول الأمن والاستخبارات الإيرانية التابعة للحرس الثوري في المدينة "الحاج أمير".

ورصدت "الشبكة" سيارة "الحاج عسكر"، ومدخل منزله، حيث يقيم "عسكر" في منزل مستولى عليه داخل "مربع المعري" وتعود ملكيته إلى الدكتور "أسامة الحامد"، حيث أصبح المنزل يضم سرداباً، وبداخله مستودع أسلحة يوجد فيه صواريخ ورشاشات ثقيلة وذخائر متنوعة، استقدمتها الميليشيا من العراق.

"الحاج عسكر" يحتفظ بالذخائر داحل "مربع المعري"

ويحتفظ "عسكر" بهذه الذخائر في المقر بهدف إمداد نقاط البادية والمقار التابعة للميليشيا في المدينة، ويجري اجتماعاً دورياً كل يوم خميس مع جميع القيادات وحراس المربع ليعطيهم التعليمات والأوامر الجديدة، ويحرس "المربع الأمني" نحو 200 عنصر وقيادي معظمهم من ميليشيا "الفوج 47".

ويعتبر "الحاج عسكر" القائد العسكري العام للميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال، وأعلى سلطة في المنطقة.

 

ويحتوي المربع على منازل تعرف باسم "المضافات" يتم استقبال العناصر والقيادات التابعة للميليشيات الإيرانية في العراق فيها خلال قدومهم إلى المنطقة، بالإضافة إلى سجن خاص بـ "مربع المعري" حيث تعتقل فيه الميليشيا عناصرها كنوع من العقوبة، بالإضافة إلى اعتقال مدنيين من  البوكمال تحت عدة ذرائع.

اقرأ أيضاً:  البوكمال.. اجتماع قادة "الحرس الثوري" الإيراني و"الحشد الشعبي"

اقرأ أيضاً: لتقاسم السيطرة.. فشل الاجتماع بين الميليشيات في البوكمال

وتتربع ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني على قائمة الميليشيات العاملة في البوكمال، فهي المسؤولة الأولى عن المدينة وريفها، وعيّنت إيران منذ نهاية عام  2017 أي مع دخول المدينة، لقيادة هذه الميليشيا عدة شخصيات إيرانية تقوم بمهمة حكم المدينة.