في أسبوع واحد.. 100 ألف نازح من المنطقة المنزوعة السلاح

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وثق منسقو الاستجابة مقتل 346 مدنياً منذ بداية شباط الماضي حتى 6 من الشهر الجاري، جراء العمليات العسكرية للنظام وروسيا على المنطقة المنزوعة السلاح.

وقال فريق "منسقو الاستجابة" في تقرير إن عدد النازحين بلغ 51022 عائلة في الفترة نفسها، معظم هذه العلائلات نزحت من ريفي إدلب وحماة واللاذقية وريف حلب.

وأضاف التقرير أن عدد النازحين منذ 29 من نيسان الماضي وحتى يوم أمس الإثنين تجاوز 100 ألف نازح.

ويستمر نزوح آلاف المدنيين من منطقة خفض التصعيد باتجاه مخيم "أطمة" الحدودي مع تركيا، ونحو المناطق المحاذية لنقاط المراقبة التي أقامها الجيش التركي في محافظة إدلب والتي لم تسلم من القصف. 

يذكر أن منشآت تعليمية ومنشآت صحية ومناطق سكنية تتعرض للقصف بالبراميل المتفجرة التي تلقيها مروحيات النظام إضافة للقصف من المقاتلات الحربية الروسية. 

وتواصل قوات الأسد والميليشيات الموالية ورورسيا ارتكاب المجازر في المنطقة المنزوعة السلاح، ولم تتوقّف الخروق منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، في 17 من أيلول 2018، ما أسفر عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين.

 

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة