فيلم "معركة إدلب" يفوز بجائزة الشجاعة في الصحافة بالولايات المتحدة

تاريخ النشر: 27.05.2021 | 09:52 دمشق

إسطنبول - وكالات

حصل الفيلم الوثائقي الذي أعده مراسلو قناة "فايس نيوز" الأميركية المتعلق بقصف مدرسة ابتدائية في محافظة إدلب شمالي سوريا على جائزة "جيمس فولي" للشجاعة في الصحافة.

وأوضح مراسل الأناضول، الأربعاء، أن الجائزة منحتها كلية الاتصالات بجامعة نورث وسترن الأميركية، للمراسلين في القناة وهم إيزوبيل يونغ، وزاك كالدويل، ومحمود موسى، وجاكي جيسكو، وطارق تركي.

وأضاف أن الفيلم الوثائقي المصور بعنوان "معركة إدلب" متعلق بقصف مقاتلات روسية لمدرسة ابتدائية، وتم بثه على قناة شوتايم في نيسان 2020.

ويظهر الفيلم كيف استهدفت قوات النظام المدنيين العزل بدعم جوي روسي، ويكشف عن معلومات الطائرات والتسجيلات الإذاعية والمقابلات التي جرت مع شهود عيان.

كما يظهر لحظات الرعب التي عاشتها الطفلة دلع البالغة من العمر 9 سنوات، حيث أصيبت بهجوم المقاتلات الروسية على المدرسة.

يشار إلى أن الجائزة تمنح تخليدا لذكرى الصحفي الأميركي جيمس فولي، الذي أسره تنظيم "داعش" في أثناء خدمته في سوريا عام 2012 وقتله عام 2014.

وفازت العديد من الأفلام الوثائقية المصورة خلال الحرب في سوريا بجوائز عالمية، وعلى رأسها فيلم "الكهف" الحاصل على جائزتي إيمي كـ"أفضل تصوير" و"أفضل فيلم وثائقي"، بعد أن رُشح لنيل 4 جوائز. كما سبق أن رشح لجائزة الأوسكار عام 2019، عن فئة الأفلام الوثائقية أيضاً.

يذكر أن فيلم "الكهف" تم تصويره في غوطة دمشق الشرقية بدءاً من العام 2016، تحت الحصار والقصف الوحشي المتواصل من قبل قوات النظام والروس، وبإمكانات تقنية محدودة.

ويتناول الفيلم الحياة اليومية لطبيبة تدعى "أماني بلور" داخل مستشفى تحت الأرض في الغوطة الشرقية في أثناء الحصار والقصف بين عامي 2012 – 2018. وهو من إنتاج شركة ناشونال جيوغرافيك للأفلام الوثائقية وإخراج فراس فياض.

درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
قوات النظام تخرق اتفاق درعا البلد وتجهز لاقتحامها | فيديو
اتفاق درعا قيد التنفيذ: الأسلحة الخفيفة و3 نقاط عسكرية مقابل رفع الحصار
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا