فيلم "كل شيء هادئ على الجبهة الغربية" يتصدر ترشيحات جوائز "بافتا"

فيلم "كل شيء هادئ على الجبهة الغربية" يتصدر ترشيحات جوائز "بافتا"

الجبهة الغربية
فيلم "كل شي هادئ على الجبهة الغربية" (نتفلكس)

تاريخ النشر: 20.01.2023 | 19:06 دمشق

آخر تحديث: 20.01.2023 | 19:26 دمشق

إسطنبول- وكالات

حصد فيلم الحرب الشهير "كل شيء هادئ على الجبهة الغربية" العدد الأكبر من ترشيحات جوائز "الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون" (بافتا).

وتصدرت النسخة الأخيرة من الفيلم، وهي الثالثة بعد نسختين أنتجتا في أواسط القرن الماضي وتتناول أحداث الصراع خلال الحرب العالمية الأولى، قائمة ترشيحات جوائز بافتا أمس الخميس، إذ حصدت 14 ترشيحاً.

النسخة الجديدة (ألمانية) أنتجتها منصة نتفلكس، وهي مأخوذة عن رواية الكاتب الألماني إريك ماريا ريمارك التي تحمل الاسم نفسه وصدرت في عام 1928، حصلت على ترشيح لجائزة أفضل فيلم، وكذلك أفضل فيلم بلغة غير الإنجليزية وجائزة أفضل إخراج وأفضل ممثل في دور ثانوي وأفضل سيناريو مقتبس، وجوائز أخرى مختلفة.

وأفاد منظمو جوائز بافتا بأن فيلم "كل شيء هادئ على الجبهة الغربية" (All Quiet on the Western Front) يعادل فيلم "النمر الرابض والتنين الخفي" (Crouching Tiger, Hidden Dragon) لعام 2001 كفيلم ليس باللغة الإنجليزية وحصد أكبر عدد من الترشيحات في تاريخ بافتا.

ونقلت وكالة رويترز عن الشركة المنتجة للفيلم "مالتي جرونيرت" قولها إن الترشيحات في 14 فئة "شيء خاص بشكل لا يصدق عندما ننظر إلى المنافسين والمرشحين الآخرين".

ويشار إلى أن حفل توزيع جوائز بافتا سيقام في الـ19 من شباط المقبل في العاصمة البريطانية لندن. ومن المتوقع أن يرشّح الفيلم لنيل العديد من جوائز الأوسكار لهذا العام.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار