"فيسبوك" يجني 256 مليون دولار من الترويج السياسي في أميركا

تاريخ النشر: 25.10.2018 | 16:55 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال موقع "فيسبوك" إن السياسيين في الولايات المتحدة دفعوا له نحو 256 مليون دولار مقابل الترويج لدعايتهم السياسية خلال ستة أشهر فقط.

وأضاف فيسبوك في تقرير نشره كخطوة لكشف التلاعب السياسي في الانتخابات، أن أكبر مبلغ (5,4 ملايين دولار لـ 6024 إعلانا) دفعته لجنة الدعم "بيتو فور تكساس" التي تحمل اسم البرلماني الديموقراطي بيتو أورورك الذي يواجه الجمهوري تيد كروز في انتخابات تكساس القادمة.

وفي المرتبة الثانية جاءت المجموعة المؤيدة للرئيس الأميركي دونالد ترمب "لنعد لأميركا عظمتها" حيث أنفقت 3,1 ملايين دولار على خمسين ألفا و148 منشوراً.

وذكر الموقع إن مبلغ 256,4 مليون دولار استخدم لترويج نحو 1,7 مليون إعلان تهدف إلى دعم مرشح في الانتخابات، "وهو إجراء خاضع للتصويت أو يتناول إشكالية ترتدي أهمية وطنية".

ووعد الموقع بأن يضع بتصرف جمهوره أداة تسمح بالعثور على أرشيف مختلف الإعلانات التي ترتدي طابعا سياسيا في الولايات المتحدة ونشرت على منصته وعلى انستغرام. وسيتم تحديث هذا الأرشيف كل أسبوع.

يذكر أن فيسوك حصل على 13 مليار دولار من عائدات الإعلانات حول العالم خلال النصف الثاني من العام 2018 وحده.

ونهاية تموز الماضي حذفت شركة فيسبوك 32 حسابًا من موقعي فيسبوك وإنستغرام للتواصل الاجتماعي، للاشتباه بمحاولة أصحابها التأثير على الانتخابات الأمريكية النصفية المقبلة.

يذكر أن فيسبوك اعترف بأن روسيا استخدمت هويات زائفة للتأثير على نتيجة الانتخابات الأمريكية ونشروا تعليقات وإعلانات لتحقيق ذلك، كذلك أكدت الموضوع وكالة الاستخبارات الأمريكية.

وفتح مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي" تحقيقا حول تدخل روسيا في نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية من خلال "فيسبوك"، وإثر ذلك حقق مجلس الشيوخ الأمريكي في تشرين الأول 2017 مع المديرين التنفيذيين لفيسبوك وتويتر وغوغل بشأن التدخل الروسي.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية