فقدان امرأتين وإنقاذ 32 شخصاً قرابة السواحل اليونانية

تاريخ النشر: 02.12.2020 | 17:23 دمشق

إسطنبول - وكالات

أكد مسؤول في خفر السواحل اليوناني أن امرأتين مفقودتان بعد غرق زورق يحمل عشرات الأشخاص قبالة جزيرة ليسبوس، في حين تم إنقاذ 32 شخصاً مع استمرار عملية البحث بمساعدة طائرتي هليكوبتر وسفينة تابعة للوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل.

وقال وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراخي، "إن الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يتعرض للانتهاك مما يعرض حياة البشر للخطر".

ونقلا عن هؤلاء الذين تم إنقاذهم، قال ميتاراخي إن زورقاً تركياً استجاب لإشارة استغاثة لكنه لم يقدم المساعدة وبدلاً من ذلك سمح "بعبور غير قانوني" للحدود البحرية للاتحاد الأوروبي.

وذكر خفر السواحل التركي أنه اعترض سفينة تحمل مهاجرين في المنطقة أمس الثلاثاء واحتجز 31 شخصا.

وهناك خلاف بين اليونان وتركيا حول مجموعة من القضايا ويتبادلان دوما الاتهامات بشأن أزمة الهجرة.

وفي منتصف شهر تشرين الثاني الماضي، وصلت دفعة أخرى من المهاجرين السوريين إلى قبرص بعدما سبقتها دفعة أخرى إلى المكان ذاته.

حيث وصل نحو 40 مهاجراً أتوا بقارب من تركيا، فاكتشفت دورية للشرطة وصولهم بعدما نزلوا إلى أحد شواطئ المنطقة، واقتيدوا إلى قسم الشرطة حيث من المتوقع أن يتم تحويلهم إلى مخيم بورنارا لاستقبال المهاجرين.

 واستخدم مئات الآلاف من المهاجرين واللاجئين اليونان بوابة رئيسية إلى أوروبا عبر تركيا في عامي 2015 و2016، إلى أن أسفر اتفاق بين أنقرة والاتحاد الأوروبي عن تقليل أعداد الوافدين عبر الحدود البرية والبحرية اليونانية والتركية.

اقرأ أيضاً: خفر السواحل اليوناني ترك طالبي لجوء في البحر دون مساعدة

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا