فعاليات مدنية في إدلب تطالب تركيا بالتدخل لحماية المدنيين

تاريخ النشر: 28.03.2018 | 14:03 دمشق

تلفزيون سوريا - إدلب - أحمد عاصي

دعت اليوم الثلاثاء الهيئة السياسية ومجلس محافظة إدلب الحرة، الحكومة التركية إلى استكمال نشر قواتها في الشمال السوري لحماية المدنيين من هجمات النظام مدعوماً بسلاح الجو الروسي على مناطق إدلب.

وطالب مجلس محافظة إدلب الحرة والهيئة السياسية في محافظة إدلب، في بيان مشترك الحكومة التركية والجيش التركي "بالتدخل السريع لحماية أكثر من 4 مليون سوري من أبناء المحافظة والمهجرين قسرياً من إجرام نظام الأسد وحلفائه"، حسب وصف البيان.

وأشار البيان إلى أن تدخل تركيا في إدلب سيكون له دور فعّال في إعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة.

وشدّد البيان على ضرورة تعزيز دور المؤسسات والفعاليات المدنية وتمكينها، وإعادة تأهيل القضاء المدني، والمساعدة في تشكيل جهاز للشرطة لحفظ الأمن، والقضاء على كافة أشكال العنف، والدعم الكامل للحل السياسي وفق القرارات الدولية.

 

 

 

وصرّح المحامي عاطف زريق رئيس "الهيئة السياسية في محافظة إدلب" لموقع تلفزيون سوريا، أن البيان جاء بعد تهديد النظام السوري والقوات الروسية بالهجوم على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في الشمال السوري والذي يزيد عدد سكانه عن 4 ملايين نسمة، وذلك بعد أن حصل العديد من حالات التهجير القسري لأعداد كبيرة من سكان ريف دمشق وحمص وحلب وغيرها من المحافظات السورية، ما ينذر بحلول كارثة إنسانية في حال حاولت قوات النظام التقدم إلى هذه المنطقة.

وأضاف زريق، طالبنا الحكومة التركية بنشر نقاط المراقبة والتدخل العسكري لوقف حمامات الدم التي تشهدها المنطقة جراء الغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام وروسيا بشكل يومي على مناطق محافظة إدلب وأرياف حلب وحماة واللاذقية وترتكب خلالها مجازر مروعة بحق المدنيين.

ويأتي البيان في الوقت الذي هجر فيه النظام وروسيا الآلاف من سكان الغوطة الشرقية بريف دمشق إلى الشمال السوري.

يذكر أن القوات التركية أقامت ست نقاط مراقبة في إدلب وريف حلب الغربي توزعت في تلة العيس في ريف حلب الجنوبي، وتل الطوقان شرقي مدينة سراقب، وقرية الصرمان شرق مدينة معرة النعمان، بالإضافة إلى ثلاث نقاط أخرى في جبل الشيخ بركات، وجبل الشيخ عقيل، ومنطقة صلوة في ريف حلب الغربي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟