فشل روسي جديد.. انفجار قنبلتين مظليتين أثناء عرض عسكري (صور)

تاريخ النشر: 28.04.2019 | 14:04 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

انفجرت قنبلتان روسيتان من نوع "أوفاب – 500"، في الجو بعد  إلقائهما من طائرتين من نوع سوخوي أثناء عرض عسكري في جنوب غرب روسيا.

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للحظة اصطدام القنبلتين اللتين تستخدمهما روسيا بشكل مكثف ضد الشعب السوري وفي قصف المدن الخارجة عن سيطرة النظام، وارتكاب المجازر.

 

 

 

هذا النوع من القنابل التي يبلغ وزنها نصف طن من المواد شديدة الانفجار، عرفها السوريون باسم القنابل المظلية، والغاية من وجود المظلة هو إعطاء الوقت الكافي للطائرة لمغادرة مكان الانفجار بعد إلقاء القنبلة، خاصة في حال تم الإلقاء من مسافة منخفضة.

ووقع الحادث الذي يعتبر إخفاقاً جديداً للسلاح الروسي، في مدينة فورونيج شمال غرب روسيا، والتي تستضيف العرض الجوي "أفيا ماكس"، حيث أسقطت كل طائرة 4 قنابل بوزن 500 كيلوغرام لكل منها.

 

 

وكثيراً ما تتعرض طائرات سلاح الجو الروسي لحوادث سقوط نتيجة أعطال فنية، مما يؤثر سلبا على قدرتها في منافسة نظيراتها الأميركية بالدرجة الأولى والأوروبية بدرجة أقل في سوق الأسلحة الدولي.

وكان آخر هذه الحوادث، انفجار الطائرة الروسية توبوليف 22 (المعروفة باسم البجعة البيضاء) أثناء هبوطها في أقصى الشمال الروسي، وهي نفسها الطائرة التي استخدمها الجيش الروسي في قصف المدن السورية وارتكاب المجازر بحق المدنيين. وأدى الحادث الذي وقع أواخر كانون الثاني الماضي، إلى مقتل ثلاثة أفراد من طاقهما في حين نجا شخص واحد.

وجرّبت روسيا مئات الأنواع الجديدة من الأسلحة في سوريا، بغية طرحها لاحقاً في الأسواق العالمية، في حين قُتل نتيجة ذلك عشرات الآلاف من السوريين ودُمّرت مدن بأكملها.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟