فرنسا تنسق مع روسيا لإيصال مساعدات إلى مناطق سيطرة النظام

تاريخ النشر: 21.07.2018 | 10:07 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أعلنت فرنسا مساء أمس الجمعة، عزمها تنفيذ مشروع إنساني مشترك مع روسيا، لتقديم مساعدات طبية عاجلة خلال الأيام المقبلة، للمستشفيات التي يديرها الهلال الأحمر السوري بغوطة دمشق الشرقية.

وقالت الرئاسة الفرنسية، في بيان، إنها "ستنفّذ مشروعاً إنسانياً مشتركاً في سوريا، لتلبية احتياجات المدنيين في الغوطة الشرقية، وخصوصاً بالمشافي التي يديرها الهلال الأحمر العربي السوري".

وأضاف البيان أن روسيا ستقوم بنقل المساعدات جواً إلى سوريا، لافتًا إلى أن "رتل المساعدات سيتم استقباله عند وصوله إلى سوريا، وفق القواعد الدولية وقرارات الأمم المتحدة".

وستصل المساعدات من فرنسا على متن طائرة روسية إلى قاعدة عسكرية روسية في شمال غرب سوريا يوم السبت القادم.

وأوضح مسؤولون فرنسيون أن بلادهم أرسلت أمس 50 طنا من المساعدات الطبية إلى الغوطة الشرقية، الواقعة تحت سيطرة قوات النظام  بعد الحصول على موافقة روسيا.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية شنت حملة عسكرية عنيفة على الغوطة الشرقية تحت غطاء جوي روسي، مما أدى إلى وقوع آلاف الضحايا بين المدنيين، واستخدم النظام خلالها السلاح الكيميائي لإخضاع الفصائل العسكرية المعارضة والمدنيين هناك.

ولم تتمكن الأمم المتحدة من دخول مدن وبلدات الغوطة  الشرقية حتى منتصف أيار الماضي بعد سيطرة النظام على المنطقة ونشر عناصر للشرطة الروسية، وسط تحذيرات أممية من تردي الوضع الإنساني لمن تبقى داخلها من مدنيين، بعد تهجير النظام للأهالي في 22 من آذار الماضي.  

مقالات مقترحة
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل