فرنسا: تقدم تركيا إلى منبج غير مقبول وسنعزز قواتنا في سوريا

تاريخ النشر: 30.03.2018 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال مصدر في الرئاسة الفرنسية اليوم الجمعة إن فرنسا تعتزم زيادة وجودها العسكري في سوريا بهدف مساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "الدولة"، وأضاف أن تقدم قوات تركية إلى مدينة منبج سيكون "غير مقبول".

وعقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس محادثات مع وفد ضم أعضاء من "وحدات حماية الشعب" بالإضافة إلى "حزب الاتحاد الديمقراطي"، تناولت الوضع في شمال سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن خالد عيسى المسؤول في "حزب الاتحاد الديمقراطي"، والذي شارك في الاجتماع قوله إن "ماكرون وعد بإرسال قوات فرنسية إلى منبج لدعم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإثناءِ تركيا عن التقدم نحو المدينة."

وأوضح مصدر الرئاسة الفرنسية حول تصريحات المسؤول في "PYD" أن باريس تلمس خطر عودة تنظيم "الدولة" في شمال شرق سوريا، وستواصل محاربة التنظيم مع "قوات سوريا الديمقراطية."

وأضاف "لا تتوقع فرنسا أي عملية عسكرية جديدة على الأرض في شمال سوريا خارج عمليات التحالف الدولي ضد الدولة الإسلامية".

وتابع المصدر قائلاً " إذا استشعر الرئيس أننا نحتاج، من أجل تحقق أهدافنا ضد الدولة الإسلامية، فترة من الوقت لتعزيز تدخلنا العسكري فسنفعل ذلك لكن داخل الإطار القائم".

وعرضت فرنسا أمس الوساطة بين تركيا و"قوات سوريا الديمقراطية" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب".

وأثار استقبال الرئيس الفرنسي لوفد من "حزب الاتحاد الديمقراطي" و"قسد" حفيظة تركيا، وقال الرئيس التركي، "إنّ استضافة وفد من منتسبي التنظيم الإرهابي على مستوى رفيع يوم أمس هو عداء صريح لتركيا".

وتقدم فرنسا العضو في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، السلاح والتدريب لـ"قسد"، ولديها عشرات من أفراد القوات الخاصة في شمال سوريا، وهو ما يثير غضب المسؤولين الأتراك

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021