فاغنر الروسية تجند شباناً من القنيطرة بهدف إرسالهم إلى ليبيا

تاريخ النشر: 13.04.2020 | 16:10 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفاد تجمع أحرار حوران نقلاً عن مصادر محلية في محافظة القنيطرة، بأن روسيا بدأت أمس الأحد، بتجنيد شبان من المحافظة بهدف إرسالهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك مقابل مبالغ مالية وتسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق باسم تجمع أحرار حوران لموقع تلفزيون سوريا "يوم أمس تم نقل 100 شخص من القنيطرة باتجاه منطقة الفرقلس شرق حمص لتدريبهم قبل إرسالهم إلى ليبيا خلال الفترة القادمة".

وأوضح الحوراني أن ضابطاً في فرع الأمن العسكري أخبر الشباب أن العقد سيكون مدته ثلاثة أشهر وأن مهمتهم هي حماية المنشآت النفطية التابعة لروسيا في ليبيا مقابل 1000 دولار بالشهر، وتعويض مادي قدره 25 – 50 ألف دولار بحال تعرض لأذى خلال عمله.

وأشار الحوراني إلى أن العناصر تفاجؤوا بنقلهم إلى حمص للتدريب على القتال لفترة قصيرة ومن ثم الذهاب إلى ليبيا.

بدوره قال الصحفي أنور الرفاعي للتجمع إن تجنيد شركة فاغنر الروسية لعشرات المقاتلين جاء بالتعاون مع فرع سعسع التابع للمخابرات العسكرية، وبعض قادة الفصائل السابقين من أمثال محمد العر القيادي السابق في جبهة ثوار سوريا، وياسين الساري أحد قادة فصائل المعارضة سابقاً في المنطقة.

وأوضح الرفاعي أن هناك حالة استياء ورفض شعبي لعملية التجنيد واستغلال حاجة الأهالي للمال بسبب الفقر الناتج عن الحرب التي عصفت بالمنطقة خلال تسع سنوات مضت.

ونشر التجمع مجموعة أسماء قال إنها لعدد من الأشخاص الذين تم نقلهم أمس إلى حمص للتدريب، بهدف نقلهم إلى ليبيا، ومن بين هذه الأسماء القيادي السابق ياسين الساري.