غوتيريش يحدد ثلاث نقاط حول مستقبل شمالي سوريا

تاريخ النشر: 18.01.2019 | 22:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن أي خطة بشأن شمالي سوريا، يجب أن تتمتع بثلاث عناصر أساسية؛ هي وحدة الأراضي السورية والأخذ في الاعتبار "مصالح تركيا المشروعة"، إضافة  للاعتراف بالتنوع في سوريا.

تصريحات غوتيريش جاءت خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك اليوم الجمعة، تزامنا مع مباحثات تركية – روسية حول إمكانية إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا.

غوتيريش حذر الأربعاء الماضي من "كارثة إنسانية جديدة" في سوريا، وخصوصا في المنطقة الشمالية، وذلك إثر التطورات التي طرأت على المنطقة.

ويشهد الشمال السوري تحركات عسكرية وسياسية، على خلفية إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، حيث زار السيناتور الأميركي وعضو مجلس الشيوخ ليندسي غراهام تركيا اليوم الجمعة، وأجرى مباحثات مع  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الدفاع خلوصي أكار حول آخر التطورات في سوريا.

وكان الرئيس التركي قد أعلن منتصف الشهر الجاري أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية بأن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمال سوريا، وذلك بعد مناقشة الموضوع مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، الذي  أشار  في تغريدة على تويتر إلى أن بلاده ستنشئ منطقة آمنة بعمق 20 ميلاً في حال أعاد تنظيم الدولة "تجميع نفسه".

يذكر أن هجوما انتحاريا استهدف القوات الأميركية في مدينة منبج الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) ما أدى إلى مقتل 4 أميركيين ونحو 14 مدنيا، في هجوم وصفه البنتاغون بأنه الأعنف والأكبر منذ بدء الحرب ضد تنظيم الدولة عام 2014.

 

 

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا