"غوتيرش" يعرب عن فزعه من هجوم الكيماوي في دوما ويصفه بالبغيض

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

في أول تصريح رسمي للأمم المتحدة حول مجزرة الكيماوي في مدينة دوما عبَّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش عن فزعه من استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين في المدينة ووصفه بالأمر البغيض.

وأكد بيان أصدره المتحدث باسم "غوتيرش" "استيفان دوغريك" بأنه لا يوجد حل عسكري في سوريا وأن أي استخدام للأسلحة الكيماوية، إذا ثبت صحته هو أمر بغيض، ويتطلب إجراء تحقيق شامل "

كما دعا بيان الأمين العام للمنظمة الأممية النظام وفصائل المعارضة لوقف القتال واستعادة الهدوء والالتزام بقرار مجلس الأمن (2401) وضمان احترام القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، بما في ذلك وصول المساعدات الإنسانية عبر سوريا إلى جميع المحتاجين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

كما أعرب عن قلقه العميق مما وصفه بالعنف المتجدد والمكثف الذي تشهده مدينة دوما خلال الـ 36 ساعة الماضية.

وبحسب فرق الدفاع المدني السوري فإن حصيلة ضحايا مجزرة الكيماوي في مدينة دوما ارتفعت إلى 150 مدنياً قضوا خنقا، بالإضافة لأكثر من 1000 آخرين أصيبوا بحالات اختناق تشير أعراضها إلى استنشاقهم لغازات سامة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام