غوتيرس: ما يحدث في سوريا مؤشر على عودة الحرب الباردة

غوتيرس: ما يحدث في سوريا مؤشر على عودة الحرب الباردة

الصورة
الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وزراء السويد في مؤتمر صحفي اليوم (الأناضول)
23 نيسان 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ما يحدث في سوريا بأنه مؤشر على عودة الحرب الباردة، مؤكداً في الوقت ذاته على أنَّ الأمم المتحدة ليس لديها حلول سحرية في سوريا.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء السويدي "الأحداث في سوريا خلال السنوات الأخيرة مؤشر على عودة الحرب الباردة، فسابقاً كان العالم ثنائي القطب، وكانت روسيا والولايات المتحدة تتمكنان من السيطرة على حلفائهما باستخدام المزيد من وسائل الحوار والاتصال".

وأضاف غوتيريش "بالنسبة للحرب الباردة حالياً لا تستطيع كل من روسيا والولايات المتحدة السيطرة على الجميع، فبالإضافة لهما هناك دول أخرى كتركيا وإيران والسعودية وغيرها من الدول، لذلك فالوضع هناك خطر".

أما بالنسبة لدور الأمم المتحدة فيرى غوتيريس بأنه من السذاجة الاعتقاد بأن الأمم المتحدة لديها حل سحري في سوريا، فالحرب في سوريا مستمرة منذ سبع سنوات ويشارك فيها أشخاص من كل أنحاء العالم، وجيوش مختلفة ومليشيات متنوعة بالإضافة للمشكلات الطائفية.

من جانبه وصف رئيس الوزراء السويدي ما يحدث في سوريا بالكابوس وقال "في هذه الحرب الوحشية استُخدمت الأسلحة الكيميائية دون وازع، وشهدت مآسٍ كثيرة. هذه الحرب يجب أن تنتهي في أقرب وقت ممكن".

يذكر أن أعضاء مجلس الأمن الدولي اجتمعوا في السويد بشكل غير رسمي يوم السبت في جلسة عصف ذهني لتخفيف الخلافات والتوترات الناجمة في سوريا بين دول مجلس الأمن.

شارك برأيك