"غضب الزيتون" تتبنى تفجير عفرين

تاريخ النشر: 16.12.2018 | 22:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت غرفة عمليات "غضب الزيتون" التابعة لقوات سوريا الديمقراطية تبنيها للتفجير الذي أودى بحياة عدد من المدنيين اليوم الأحد في مدينة عفرين شمال حلب.

وادعت "غضب الزيتون" في بيان لها اليوم بأن التفجير استهدف مقراً للجبهة الشامية المجاور لمنطقة سوق الهال.

وأكد البيان على أن مقاتليها فقاموا بتفجير سيارة مفخخة محملة بمواد شديدة الانفجار مقابل المقر وأثناء مرور دورية عسكرية.

كما أكد البيان على أن العملية جاءت انتقاماً للذين قتلوا خلال قصف الطائرات والمدفعية التركية على القرى والنواحي، ورداً على النازحين السوريين في عفرين الذين وصفهم البيان بالمستوطنين.

وطالب البيان من النازحين السوريين من بقية المناطق السورية بمغادرة عفرين، وإلا سيكون مصيرهم القتل.

وتسبب انفجار السيارة المفخخة بسقوط سبعة مدنيين و15 مصاباً جلهم من أبناء مدينة عفرين، حيث استهدف التفجير منطقة سوق الهال المكتظ بالمدنيين مما أدى إلى سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا.

وبالإضافة لتفجير عفرين تبنت "غضب الزيتون" أيضاً اليوم شاباً من مدينة مارع يدعى محمود عبد الله العباس وقامت بإلقاء جثته على أطراف مدينة جرابلس.

وقبل ثلاثة أيام شهدت مدينة عفرين أيضاً تفجير دراجة نارية بالقرب من فرن أبو عماد على طريق راجو وسط مدينة عفرين، ما أودى بحياة ثلاثة مدنيين، وإصابة أربعة آخرين.

وكانت مدن أعزاز والباب والراعي قد شهدت سلسلة تفجيرات سقط خلالها 10 مدنيين وأصيب 30 آخرين جاءت بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده شنّ هجوم ضد وحدات حماية الشعب المكون الرئيسي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" شرق الفرات.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام