غارة لـ طائرة مجهولة على قرية قرب مدينة اعزاز (فيديو)

تاريخ النشر: 10.11.2019 | 09:14 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شنّت طائرة حربية مجهولة الهوية، ليل السبت - الأحد، غارة على قرية في مناطق سيطرة الجيش الوطني قرب مدينة اعزاز (الحدودية مع تركيا) شمال حلب.

وقال ناشطون إن طائرة حربيّة أطلقت ثلاثة صواريخ على منزلٍ سكني - يبدو أنّه مهجور - قي قرية "كفرة" قرب مدينة اعزاز، ما أدّى إلى تدمير المنزل بشكل كامل، دون تسجيل إصابات، وذلك بعد ساعات مِن تحليق طائرات استطلاع (مجهولة) في سماء المنطقة.

وأضاف الناشطون، أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الغارة استهدفت مقراً عسكرياً لـ عناصر سابقين مِن فصيل "جيش محمد" الذي يشكّل عناصره حالياً، جزءاً مِن فصيل "حرّاس الدين" التابع لـ تنظيم القاعدة.

ونقل ناشطون عن مصادر محلية قولها، إن الغارة نفّذتها طائرة حربية تركية لأن "جيش محمّد" مصنّف على قوائم الإرهاب التركية بتهمة الموالاة لـ تنظيم "الدولة"، في حين رجّحت مصادر أخرى بأن يكون التحالف الدولي وراء الغارة، على اعتبار أن الجيش التركي يمكنه مداهمة المنطقة دون الحاجة إلى قصفها.

يأتي ذلك - حسب ناشطين - بعد أن اعتقلت المخابرات التركية، قبل أيام، كلاً مِن "أحمد عبيد" المعروف بـ"الأستاذ" قائد "لواء عمر بن العاص، وكتيبة العسرة" سابقاً، وذلك بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة، إضافةً إلى اعتقالها "أبو عبيدة المصري" أحد القياديين السابقين في التنظيم.

يشار إلى أن طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية استهدفت بغارات عدّة مناطق سيطرة الجيش الوطني أكثر مِن مرة كان آخرها، قبل أسبوعين، حين استهدفت شاحنة قرب مدينة جرابلس شمال شرق حلب، كانت تقّل "أبو الحسن المهاجر" المتحدث الرسمي باسم تنظيم "الدولة"، والذي أكّد "التنظيم" مقتله.