عيدٌ دامٍ في درعا ..النظام يقصف رغم تحذيرات واشنطن

تاريخ النشر: 15.06.2018 | 15:20 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل ستة مدنيين وأصيب 11آخرون اليوم الجمعة، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة الحارة وبلدتي عقربا وكفرشمس شمال درعا، في أول أيام عيد الفطر، رغم التحذيرات الأمريكية للنظام. 

وقال الدفاع المدني إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح سبعة بينهم خمسة أطفال، نتيجة القصف المدفعي الذي استهدف مدينة الحارة، كما قتل طفل ومدني وجرح ثلاثة أطفال إثر قصف مماثل على بلدة عقربا.

كما أدى انتهاك النظام لاتفاق خفض التصعيد إلى مقتل مدني ومقتل وجرح طفل في بلدة كفرشمس جراء قصف مدفعي لقوات النظام من مواقعها المحيطة بالبلدة.

وتأتي انتهاكات النظام لاتفاقية خفض التصعيد في الجنوب السوري رغم تحذيرات الولايات المتحدة من استعدادها لاتخاذ إجراءات حازمة ضد قواته والميليشيات الموالية له.

ويخيم غموض على الجنوب السوري المشمول باتفاق "خفض التصعيد"، وذلك بعد وصول أرتال من قوات النظام وتهديدات روسيا باقتحام المنطقة، وسط أنباء غير مؤكدة عن اتفاق بين روسيا وإسرائيل، يقضي بالسماح لقوات النظام بالبقاء في المنطقة، لكن من دون مشاركة إيران.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا