عون: لبنان ملتزم بالمحافظة على أمن المنطقة الحدودية مع إسرائيل

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 15:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، إن بلاده ملتزمة بقرار مجلس الأمن رقم 1701 المعني بالمحافظة على استقرار وأمن المنطقة الحدودية الجنوبية مع إسرائيل.

موقف عون جاء خلال لقائه قائد القوات الدولية في الجنوب (اليونيفيل) الجنرال ستيفان دل كول في قصر الرئاسة ببيروت.

وبحسب بيان للرئاسة، فإن "عون" عرض مع "كول" الوضع في الجنوب وعمل القوات الدولية بالتنسيق مع الجيش اللبناني.

ولفت عون خلال اللقاء إلى استمرار الخروقات الإسرائيلية براً وبحراً وجواً، مشدداً على التنسيق الدائم مع قيادة الجيش في المهمات التي تتولاها "اليونيفيل"، والإجراءات التي تتخذها، وعلى أهمية تعزيز العلاقات مع الأهالي والبلديات والهيئات المحلية.

و"يونيفيل" هي قوات سلام متعددة الجنسيات، تابعة للأمم المتحدة، تنتشر جنوب لبنان منذ عام 1978، ومن أبرز مهامها "استعادة الاستقرار والأمن، ومراقبة وقف الأعمال العدائية بالمنطقة".

وفي آب 2006، تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1701، لوقف جميع العمليات القتالية بين حزب الله وإسرائيل، في أعقاب حرب بين الطرفين استمرت 33 يوماً.

وأخيراً، وجه لبنان عدة شكاوى إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة بشأن "خروقات" برية وجوية وبحرية للسيادة اللبنانية من قبل إسرائيل.

يذكر أن إسرائيل تحتل جزءاً من الأراضي اللبنانية -مزارع شبعا وتلال كفر شوبا- وصدر قرار من مجلس الأمن عام 1978، ينص على انسحابها من جميع الأراضي اللبنانية، غير أنه لم يُنفذ.