عون: اللجوء السوري في لبنان ساهم في تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

تاريخ النشر: 10.06.2021 | 18:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن لجوء أعداد كبيرة من السوريين إلى لبنان "زاد في تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد ما يجعل من المستحيل الاستمرار في هذا الواقع"، على حد قوله.

وبحسب تصريحات نقلتها الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني، طالب عون الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بـ "دعم لبنان في مطالبته بإعادة اللاجئين إلى بلادهم في إطار العودة الآمنة، وخصوصا إلى المناطق التي لم تعد تشهد عمليات عسكرية".

وكان الرئيس اللبناني قد التقى اليوم الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر جاغان شاباغين للتباحث في مسألة المساعدات التي يقدمها  الاتحاد للبنان، وتم التطرق لموضوع اللجوء السوري في لبنان والمطالبات الحكومية اللبنانية بإعادة اللاجئين السوريين.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين يتعرّضون - باستمرار - لشتّى أنواع "العنصرية" التي وصلت في كثير مِن الأحيان إلى ارتكاب جرائم بحقّهم، وذلك في البلد المجاور (لبنان) الذي لجأ إليه السوري مضطراً، بعد أن استولت ميليشيا "حزب الله" اللبناني على عدة مناطق سوريّة متاخمة للحدود، خلال قتالها إلى جانب قوات نظام الأسد.

وتقدّر الحكومة اللبنانية وجود 1.5 مليون لاجئ سوري على أراضيها، بينما تقدّر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن لبنان يؤوي نحو مليون لاجئ سوري مسجّل.

 

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا