عناصر "YPG" يختطفون طفلاً في تل رفعت لـ"التجنيد"

عناصر "YPG" يختطفون طفلاً في تل رفعت لـ"التجنيد"

الصورة
اختطاف طفل في تل رفعت شمال حلب بهدف "التجنيد" (أرشيف - إنترنت)
07 تموز 2019
تلفزيون سوريا - خاص

أفاد ناشطون، اليوم الأحد، أن "وحدات حماية الشعب - YPG" اختطفت طفلاً في منطقة تل رفعت شمال حلب، بهدف تجنيده.

وقال الناشطون، إن عناصر "YPG" اختطفوا، أمس السبت، الطفل "جمال جابو" (14 عاماً) مِن مخيم قرب قرية إحرص التابعة لمنطقة تل رفعت، وذلك بهدف تجنيده إجبارياً وزّجه في صفوفها لاحقاً.

ولفت الناشطون، إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تختطف فيها "YPG" الطفل (جلال)، حيث سبق أن اختطفته سابقاً وأطلقت سراحه بعد اتصالات أجراها وجهاء المنطقة مع قادة "YPG".

ويأتي ذلك، رغم توقيع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) - التي تشكّل "YPG" مكّونها الأساسي -، اتفاقاً مع الأمم المتحدة ينص على وقف تجنيد الأطفال - دون سن الـ 18 - في مناطق سيطرتها، إلّا أنها لم تلتزم بالاتفاق واستمرت في خطف الأطفال واعتقالهم وزجّهم في معسكرات التدريب السرّية.

وذكرت "قسد" على موقعها الرسمي، يوم الإثنين الفائت، أنها توصلت مع الأمم المتحدة إلى الاتفاق بعد أشهر مِن المباحثات المباشرة بينهما بشأن "تطبيق الصكوك القانونية الدولية المتعلقة بحقوق وحماية الأطفال المتأثرين بالنزاع المسلح في سوريا". وفق قرارات مجلس الأمن واتفاقية حقوق الطفل.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد أشارت مؤخّرأً، إلى ارتفاع وتيرة تجنيد الأطفال ضمن صفوف "قسد" خمسة أضعاف عما كانت عليه قبل أعوام، مشيرةً إلى أن "قسد" تُجبر الأطفال النازحين في المخيمات الواقعة تحت سيطرتها على الانضمام إليها واستغلالها لهم.

اقرأ أيضاً.. عشائر منبج تتوعد "قسد" بـ"الرد" إن طبقّت التجنيد الإجباري

يشار إلى أن "قسد" تشّ بشكل متكرر، حملات دهم واعتقال في معظم مناطق سيطرتها، بحجة البحث عن خلايا نائمة لـ تنظيم "الدولة"، غير أن شبكات محلية تؤكد أن معظم مَن تختطفهم "قسد" هم مِن المدنيين، فضلاً عن اعتقالات أخرى بهدف "التجنيد الإجباري" في صفوفها.

 

شارك برأيك