عمال سوريون يقضون "اختناقاً" داخل منجم فحم في لبنان

تاريخ النشر: 05.03.2019 | 12:03 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قضى عاملان سوريان في لبنان "اختناقاً"، أمس الإثنين، داخل منجم للفحم في ريف مدينة طرابلس الساحلية.

وحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، فإن اثنين مِن العمّال السوريين قضَوا "اختناقاً"، بعد وقوع ثلاثة منهم في خزّان للفحم بمعمل مدينة "أنفة" حنوبي طرابلس.

وأضافت "الوكالة الوطنية"، أن فرق الدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني نقلت العمّال إلى المشافي فوراً، إلا أن اثنين منهم فارقوا الحياة، في حين ما يزال العامل الثالث بحالة حرجة، دون ذكر تفاصيل عن أسماء العمّال وأعمارهم.

يأتي ذلك، بعد أيام من وفاة عاملين اثنين سوريين وجرح ثلاثة آخرين (جميعهم مِن أبناء محافظة دير الزور)، إثر سقوط شاحنة كبيرة على غرفتهم في إحدى ورش الحفر بمنطقة "المنصورية – المتن" قرب العاصمة اللبنانية بيروت.

وسبق أن قضى لاجئان سوريان (حرقاً) وأصيب آخرون، أواخر العام المنصرم، بحريق شبَّ في مخيم لـ اللاجئين السوريين قرب مدينة بعلبك في لبنان، نتيجة حدوث "ماس كهربائي" في إحدى الخيم، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام اللبنانية.

وعُثر في منطقة المنية اللبنانية، مطلع شهر كانون الثاني الماضي، على جثة طفلة سورية (8 سنوات) في مجرى نهري، بعد أن جرفتها السيول مِن أمام منزلها في المنطقة، كما عثرت فرق الدفاع المدني اللبناني، خلال العام الفائت، على 15 جثة لـ لاجئين سوريين كانوا يحاولون عبور ممر شاق ووعر على الحدود اللبنانية - السورية وسط الثلوج.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لـ اعتقال مِن السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، في ظل مواصلة السلطات اللبنانية أعمالها بإعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟